الرئيسية / العراق / مختصون يطالبون بتقسيم العاصمة بغداد الى قطاعات للحد من تشضي الخدمات بين مناطقها”

مختصون يطالبون بتقسيم العاصمة بغداد الى قطاعات للحد من تشضي الخدمات بين مناطقها”

بغداد/ أينا نيوز/ أمير الغراوي…
بعدما أعتبرت بغداد من أسوء العواصم في العالم حسب التقارير العالمية من حيث النظافة والخدمات، فضلا عن تردي واقعها البيئي نظرا للنقص الحاصل في خدماتها البلدية، طالب مختصون بتقسيم العاصمة بغداد الى قطاعات حسب التقسيم الجغرافي للعاصمة، موضحين أن هذا العمل سيحد من تشضي الخدمات بين القطاعات ويجعل خدماتها أوضح.
11674.34159
وقال نائب محافظ بغداد جاسم البخاتي للوكالة العربية الأوربية للأنباء / أينا نيوز/ أن “من المؤسف أن نرى حال بغداد هكذا بعد أن كانت من أجمل مدن العالم، لكن مامر بها من دمار من خلال الحروب السابقة، فضلا عن النقص الحاصل في إعمارها وخدماتها نتيجة التخبط الحاصل في إدارة ملفها الخدمي والأمني جعلها بهذا الحال”.
وأضاف البخاتي إن “هناك أمور أخرى لايمكن تجاوزها أدت الى مسح جمالية بغداد الرائعة وهي التجاوزات الحاصلة سكنيا وتجاريا بغير مسوغ قانوني فضلا عن الرسم الخاطىء في تصميمها العمراني مؤخرا، وذلك بوجود المناطق الصناعية وغيرها التي من شأنها تشويه جمالية العاصمة”.
وطالب البخاتي الحكومة والبرلمان بوضع شروط وقوانين تخص العاصمة بغداد أمنيا وخدميا وذلك من خلال تقسيم العاصمة بغداد الى تسع قطاعات حسب التوزيع الخغرافي وتكون لها القدرة على تحمل مسؤولية مناطقها أمنيا وخدميا حتى لايكون عملها متشضي”، موضحا أن هذه الخطوة ستفتح الباب الى مسؤولين القطاعات بالتنافس على تقديم الأفضل”.
231057
وكانت منظمة “ميرسر” العالمية لجودة مستويات المعيشة، التي تتخذ من نيويورك مقرًا لها، وتعتبرها المدينة المعيارية (المثالية!!!)، التي تحمل الرقم 100، قد اعتبرت في تقرير أن بغداد أسوأ مدن العالم من حيث جودة مستويات المعيشة، واحتلت الرقم 221 من بين مدن العالم.
ونقل الموقع الرسمي للأمم المتحدة عن التقرير قوله إن “عدم الاستقرار وتدني مستويات الأمن ما زال يؤثر سلبًا في جودة مستويات المعيشة في المدينة، كما إن نقاطها لاتزال بعيدة جدًا عن ثاني أسوأ مدن القائمة، وهي بانغوي في جمهورية أفريقيا الوسطى”. وأوضحت أن “بغداد بقيت في أسفل القائمة، على الرغم من تحسن نقاطها بشكل ضئيل من 14 فاصلة أربعة إلى 14 فاصلة سبعة خلال هذا العام، حيث لا يزال لعدم الاستقرار وتدني مستوى الأمن الأثر السلبي على مستويات المعيشة في المدينة.
ومن جهتها قال النائبة عن لجنة الخدمات عائشة المساري أن “التجاوزات الحاصلة في عموم العاصمة فضلا عن وجود الخلل في تقديم الخدمات جعل حال بغداد لايسر الكثيرين”.
Iraqi Police Cadets Graduate In Baghdad
وأضافت المساري أن “لجنة الخدمات حرصت وبشكل فاعل على تشريع القوانين المهمة التي من شأنها رفع مستوى المعيشة في العاصمة وتقديم الخدمات الضرورية للمواطن “، مشيرة الى أن التجاوزات هي سلب لحقوق الأخرين من حيث الخدمات والواجبات فضلا عن أنها تسبب عطل كبير في عمل أمانة العاصمة وذلك من خلال ماتقدمه الشبكات الرئيسية للصرف الصحي وغيرها التي من غير الممكن أن تستوعب أكثر من طاقتها المحددة”، مطالبة بوجود تقسيم لقطاعات بغداد التسع وإعطاءها كامل الصلاحية أمنيا وخدميا وتكون منفصلة عن باقي القطاعات، فضلا عن إصدار العقوبات اللازمة بحق المتجاوزين ماليا أو حتى زجهم بالسجن لأن مايقومون به هو تشويه لحاضر بغداد وماضيها”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

العراق.. الاصابات بكورونا تعاود الارتفاع

بغداد/ أينانيوز/ أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، الموقف الوبائي والتلقيحي اليومي لجائحة كورونا في العراق. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *