الرئيسية / دوليات / “نائب الرئيس العراقي”أياد علاوي”يحذر من تفكك وتشظي الدولة العراقية”بسبب غياب الاستراتيجية الواضحة للحكومة العراقية لدحر تنظيم داعش”

“نائب الرئيس العراقي”أياد علاوي”يحذر من تفكك وتشظي الدولة العراقية”بسبب غياب الاستراتيجية الواضحة للحكومة العراقية لدحر تنظيم داعش”

أيـــنانيــوز/متابعةأخبارية/صالح العلي……..

 

حذر نائب رئيس جمهورية العراقوزعيم ائتلاف الوطنية”أياد علاوي”مما أسماه تفكك وتشظي الدولة العراقية,نتيجة غياب الاستراتيجيات الواضحة لدحر تنظيم داعش الذي لايزال يسيطر على مساحات واسعة من الاراضي في العراق.

علاوي أعرب عن أعتقاده في تصريحٍ لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشر اليوم الثلاثاء على هامش مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي ألذي اختتم اعماله أول أمس,وتابعته “أينانيوز”ردا على سؤال حول تصريحات مسؤولين عراقيين بأن الموصل ستحرر قريبا من قبضة تنظيم داعش :”أبقوله أن ثمة مبالغات من قبل الحكومة في ما يتعلق بتحريرالموصل ومناطق أخرى من العراق,لأن المعلومات التي أمتلكها تفيد بأنه لا توجد استراتيجية واضحة وكاملة لإزاحة داعش”.

وكشف نائب الرئيس العراقي لشؤون المصالحة الوطنية”أياد علاوي”عن أن مشاركته في الحكم جاءت لثلاثة أسباب :”الأول أن قوى سياسية واسعة طلبت مني ذلك ، والسبب الثاني هو أن المصالحة الوطنية من اختصاصاتي ، والثالث قناعتي بأن العراق إذا لم يستثمر هذه المرحلة لربما يتشظى لا سمح الله. وأعتبر أن هذه الفرصة الأخيرة للعراق ليخرج من هذه الأزمة ، وبخلافه فالعراق ماض نحو خطر كبير جدا”.

وأشار علاوي الى أنه ”عندما قدم مشروع المصالحة كانت هناك جهات نافذة رافضة له.والمصالحة التي أطلقتها , هي باتجاهين متكاملين ، الأول إلغاء العقبات مع من يجب أن يتصالح المرء معهم وأن يكونوا جزءا من المجتمع ، مثل البعثيين الذين لم يرتكبوا جرائم والقوات المسلحة والمقاومة التي قاتلت الأمريكيين ، وهذا حق مشروع لأي شعب في حالة الاحتلال”.

وأوضح :”هذه الأطراف ينبغي التصالح معها وإدخالها إلى العملية السياسية لتكون جزءا منها من دون تمييز وتهميش وترويع. نحن نستثني من ارتكب جرائم بالطبع. المسار الثاني هو الخروج من المحاصصة الطائفية التي لا تبني دولة أو مؤسسات دولة”.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

حادثة غريبة.. شابة تقتل صديقها بهاتف آيفون!

أينانيوز/ متابعة/ لم تجد امرأة سوى هاتفها الذكي من طراز آيفون، لكي تضرب فيه صديقها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *