الرئيسية / دوليات / “موسكو تحذر واشنطن من تزويد اوكرانيا بالسلاح”

“موسكو تحذر واشنطن من تزويد اوكرانيا بالسلاح”

موسكو – وكالات

حذر رئيس مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، الولايات المتحدة من إمداد أوكرانيا بشحنات أسلحة في مواجهتها العسكرية

للانفصاليين الموالين لروسيا شرق أوكرانيا.

وأكد باتروشيف اليوم الثلاثاء، أن تزويد الولايات المتحدة أوكرانيا بالسلاح سيكون بمثابة “تأكيد جديد” على أن أمريكا “شريك مباشر في

النزاع “، وأن ذلك سيجعل من غير الممكن الحيلولة دون استمرار تصعيد الأزمة.

واتهم باتروشيف واشنطن بسعيها لإلحاق أكبر ضرر ممكن بموسكو خلال النزاع الأوكراني، مضيفا : “الولايات المتحدة غير مهتمة حقا

باوكرانيا، هذه ذريعة فقط هدفها هو إضعافنا”

وصرّح المتحدث باسم مركز مكافحة الإرهاب الأوكراني، المسؤول عن العمليات العسكرية في مواجهة الانفصاليين الموالين لروسيا،

أندريه ليسنكو، إن ألفا و 500 جندي روسي، دخلوا الأراضي الأوكرانية من الحدود الشرقية، خلال اليومين السابقين.

واتهم ليسنكو روسيا بإرسال مساعدات إلى الانفصاليين، مكونة من أسلحة، وذخائر، ووقود وإدخالها إلى المنطقة “المحتلة” شرقي

البلاد، مبيناً أن نحو ألف وخمسمائة جندي روسي، وأكثر من 300 مركبة عسكرية روسية، دخلت من بوابة “إزفارينو” الحدودية، خلال7،

8 فبراير الجاري. مشيراً أن القوافل العسكرية توجهت إلى مدن “لوهانسك”، و”ديبالتسيفو”، و”أنتراتسيت”، وأن بين العربات، مركبات

تحمل منظومة صاروخية ثقيلة.

من جانب آخر، أفاد ليسنكو أن الاشتباكات التي جرت خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، مع الانفصاليين، أسفرت عن مقتل 9 جنود من الجيش

الأوكراني، وإصابة 26 آخرين، مبيناً أن الانفصاليين نفّذوا أكثر من 100 هجوم على القوات الأوكرانية الموجودة شرقي أوكرانيا.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

وزيران أوروبيان: أزمة الغواصات “تنبيه” للاتحاد الأوروبي

أينانيوز/ متابعة/ أكد وزيران فرنسي وألماني الثلاثاء أن قرار الولايات المتحدة وأستراليا فسخ صفقة الغواصات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *