الرئيسية / العراق / “ممثل المرجعية جريمة داعش الاخيرة ضد الطيار الاردني تظهر بعده عن قيم الاسلام “وتدعو الجميع للعمل المشترك لدحره”

“ممثل المرجعية جريمة داعش الاخيرة ضد الطيار الاردني تظهر بعده عن قيم الاسلام “وتدعو الجميع للعمل المشترك لدحره”

كربلاء /أيـــنانيـــوز/صادق حميد…..

دان ممثل المرجعية العليا في كربلاء الشيخعبدالمهدي الكربلائيالجريمة البشعة التي اقترفها تنظيم داعش الارهابي باحراق الطيار الاردني معاذ الكسسابة وهو حي متجاوزاً بذلك كل الاعراف والقيم السماوية التي تحرم ذلك.

وقال الشيخ الكربلائي وخلال خطبة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحُسيني في كربلاء المقدسة وحضرتها كالة الاخبار العربية الاوربيةاينانيوز

يوماً بعد يوم ينكشف للعالم جانب آخر من وحشية تنظيم داعش الارهابي ومدى بعده عن القيم الاسلامية والانسانية،وما قام به مؤخراً من حرق الطيار الاردني حياً آخر

الدلائل على ان عناصر هذا التنظيم لا يتورعون عن ارتكاب أية جريمة في سبيل ادخال الرعب في قلوب الناس.

واضاف الكربلائي ان هذه الممارسات الوحشية تؤكد مرة اخرى على ضرورة تكاتف الجميع من شعوب ودول المنطقة بل العالم أجمع في سبيل محاربة هذا التنظيم

الارهابي والاسراع في القضاء عليه.،ومن هنا يبرز الدور المهم الذي يقوم به ابطال القوات المسلحة العراقية ومن التحق بهم من المتطوعين وقوات البيشمركة في جبهات

القتال في مختلف المحافظات،وقد تحققت لهم أخيراً بفضل الله تعالى انتصارات مهمة في محافظة ديالى أدت الى تطهيرها من دنس الارهابيين.

وجدد ممثل المرجعية الدينية العليا خلال الخطبة طلبه للحكومة العراقية بايلاء الاهمية الكبرى للمقاتلين في مواقع القتال وان تسعى في توفير احتياجاتهم من السلاح

والتجهيزات والمعدات العسكرية و صرف رواتب المتطوعين ,مشدداً على ضرورة أتخاذ الاجراءات الرادعة للقضاء على ظاهرة المقاتلين الوهميين أي الذين لا يتواجدون

في مواقع القتال،

وأعرب الشيخ الكربلائي عن أمله في يكون اقرارر الموازنة المالية التوافقية منطلقاً لإقرار قوانين اخرى مهمة بقيت معطلة لسنوات عدة وان تستثمر لهذا الغرض فرصة

تحقق انفراج سياسي نسبي بين الكتل الكبيرة في مجلس النواب.

ونبـّه ممثل المرجعية المسؤولين المعنيين بمعالجة مشكلة عدم صرف الرواتب لموظفي الدوائر الممولة ذاتياً ومنها الشركات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن وغيرها

من الوزارات والذين لم تصرف لهم الرواتب لأربعة اشهر –،موضحا ان هؤلاء الموظفين لا ذنب لهم في عدم تمكن دوائرهم من تغطية رواتبهم وهم في نفس الوقت

مواطنون عراقيون يجب على الدولة ان تبحث عن حلّ لمشكلتهم – ومن واجب المسؤولين ان يستفرغوا وسعهم ويبحثوا عن مخرج لهم خلال هذه السنة لئلا تبقى هذه

الازمة على حالها حيث تتسبب في معاناة الالاف من العوائل العراقية

وانتقدالشيخ الكربلائي خلال خطبته ممارسات بعض العشائر بفض نزاعاتها العشائرية عن طريق السلاح والقتل,داعيا الاجهزة الامنية ان يكون لها موقف حاسم وحازم

تجاه أي نزاع من هذا القبيل بقوله تقع في بعض محافظات العراق نزاعات عشائرية لأسباب بسيطة يمكن حلها بالتفاهم والجلسات الاخوية بين العشائر بعضها مع البعض

الآخر او اللجوء الى القانون – ولكن مما يؤسف له – ان البعض بدأ يلجأ في فض هذه النزاعات الى السلاح والتقاتل مما يودي بحياة العديد من المواطنين الابرياء

الاجهزة الامنية ان يكون لها موقف حاسم وحازم تجاه أي نزاع من هذا القبيل الاجهزة الامنية ان يكون لها موقف حاسم وحازم تجاه أي نزاع من هذا القبيل

واضاف الشيخ عبد المهدي الكربلائي ان المسؤولية الشرعية والوطنية تدعو هؤلاء الى ان يحاسبوا انفسهم عن سفك أي دم حرام بغير وجه حق.. والمطلوب من

الاجهزة الامنية ان يكون لها موقف حاسم وحازم تجاه أي نزاع من هذا القبيل..داعيا العشائر العراقية الاصيلة الى ان تساعد في القضاء على هذه الظاهرة بدعوتها

للعشائر المتنازعة الى الحوار والتفاهم وحل النزاعات بالطرق السلمية بدلاً من استعمال السلاح.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

اجتماع “رفيع” بشأن بناء المدارس في العراق

بغداد/ أينانيوز/ ترأس رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، الجلسة الثانية لاجتماع اللجنة العليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *