الرئيسية / دوليات / مشروعون أمريكيون ومساعٍٍ لتصنيف حركة طالبان “منظمة إرهابية

مشروعون أمريكيون ومساعٍٍ لتصنيف حركة طالبان “منظمة إرهابية

اينا نيوز/ متابعــة/ قدم مشرعون أميركيون مشروعي قانونيين لفرض رقابة تشريعية على مجريات التطورات المستقبلية في أفغانستان، بالإضافة إلى مطالبتهم بتصنيف حركة طالبان باعتبارها “منظمة إرهابية”.
وذهبت جهود المشرعين القانونين أبعد من ذلك للمطالبة بوضع أفغانستان على لائحة الدول الراعية للإرهاب.

وتتسارع وتيرة انخراط الكونغرس في الملف الأفغاني، بشكل واضح، الأمر الذي فسره متابعون، على أنه رغبة من السلطة التشريعية في سحب البساط من تحت أقدام البيت الأبيض، بخصوص كل ما يتعلق بأفغانستان، بعد انسحاب وصفه كثير من المشرعين الأميركيين بالكارثي.

إذ يبذل الكونغرس الأميركي جهودا لانتزاع ملف أفغانستان من السلطة التنفيذية وفرض رقابته التشريعية عليه، حيث تم الإعلان، خلال الأيام الماضية، عن مشروعي قانونين بهذا الخصوص.

ويدعو مشروع القانون الأول، الذي قدمه نواب جمهوريون وديمقراطيون، إلى مراقبة مجريات الأمور في أفغانستان مستقبلا، عبر مطالبة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بتقديم تقرير سنوي ابتداء من 31 ديسمبر المقبل وحتى نهاية عام 2026، حول أمور عدة منها ما يتعلق باحتمال استخدام الأراضي الأفغانية في أنشطة إرهابية، بالإضافة إلى تقييم العمليات الاستخباراتية والأمنية الأميركية التي تعرف باسم “ما وراء الأفق”.

وستوقف هذه المشروع القانوني أيضا عند مدى تعاون حركة طالبان مع دول مثل الصين وروسيا وإيران.

وفي هذا الشأن، قال المحلل السياسي المختص بشؤون الحزب الديمقراطي، جوش لوبيز: ” الانسحاب من أفغانستان كان انسحابا فوضويا ولا أحد يحاول تقديم أعذار بهذا الخصوص”.

وأضاف “مشروع القانون هذا يطالب فقط بالشفافية من الرئيس (جو بايدن) والقادة العسكريين لمعرفة ماذا يجري على الأرض، نحن نريد أن نعلم ماذا سيحدث، بعد فترة طويلة تم الاعتماد فيها على كلام السياسيين، لكن ما جرى في هذا الانسحاب أكد لنا أنه كان هناك الكثير من الأكاذيب”.

أما مشروع القانون الثاني فقد صدر عن مجلس الشيوخ، وترأس جهود تقديمه السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، داعيا وزارة الخارجية الأميركية الى تصنيف أفغانستان كدولة راعية للإرهاب، وإدراج حركة طالبان رسميا كمنظمة إرهابية.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

وسائل اعلام افغانية: قتلى وجرحى جراء تفجير انتحاري داخل مسجد في قندهار

أينانيوز/ متابعة/ تتحدث تقارير أولية عن سقوط قتلى وجرحى جراء انفجار هز اليوم الجمعة مسجدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *