الرئيسية / شرق أوسط / “محلل عسكري أمريكي يشكك في صحة التقديرات العسكرية الامريكية بقدرة القوات العراقية على استعادة الموصل”ويعتبر معركتها طويلة وقاسية”

“محلل عسكري أمريكي يشكك في صحة التقديرات العسكرية الامريكية بقدرة القوات العراقية على استعادة الموصل”ويعتبر معركتها طويلة وقاسية”

واشنطن/متابعة أخباررية…

شكك المحلل في الشؤون العسكرية ،،المقدم المتقاعد في الجيش الأمريكي، ريك فرانكونا،، في صحة التقديرات الأمريكية حول قدرة القوات العراقية على استعادة مدينة الموصل من يد تنظيم داعش، معتبرا أن المعركة ستكون قاسية وقد تطول، بخلاف ترجيحات واشنطن حول حسمها في ستة أسابيع، مذكرا بضرورة الحصول على دعم سكان الموصل.

وقال فرانكونا، ردا على سؤال حول جاهزية الجيش العراقي لمعركة تحرير الموصل نقلته شبكة (سي أن أن العربية) “هناك الكثير من الشكوك حول قدرة القوات العراقية على إرسال خمس فرق عسكرية إلى الموصل خلال هذه الفترة القصيرة. حجم تلك القوات يبدو جيدا على الورق، ولكن عند التحدث مع من لديهم اطلاع على حقيقة الأوضاع يمكن تلمّس وجود شكوك لديهم حول قيام العراقيين بما يتوجب عليهم القيام به، كما أنه ما من أحد متحمس لخوض حرب شوارع في مدينة كبيرة مثل الموصل”.

وأضاف أن “الأمر الآخر الذي يجب التنبه إليه هو ضرورة دعم سكان الموصل للعملية، ولكن ما نسمعه هو أنهم لا يرغبون بعودة الجيش إلى الموصل،سيما أن الجيش العراقي بات مكونا بغالبيته من مكون معين، كما أنه يعتمد إلى حد كبير على الميليشيات التي تعمل من خارج الهيكل العسكري.”

22852

وتابع “قد يكون هناك دعم أمريكي عبر الطلعات الجوية والمعلومات الاستخبارية، ولكن قد يكون هناك حاجة أيضا للتفكير بإرسال قوات خاصة لمساعدة الطائرات على توجيه الضربات بدقة على الأرض”.

images

وحول ضرورة إرسال قوات أمريكية الآن إلى العراق قال فرانكونا “قد يتضح في نهاية المطاف أن القوات العراقية بمفردها غير قادرة على إلحاق الهزيمة بداعش، والفرق الخمس قد لا تكون كافية لخوض حرب شوارع في مدينة كبيرة ومأهولة مثل الموصل التي يقطنها أكثر من مليوني شخص، والأمر قد يكون صعبا للغاية بالنسبة للعراقيين، ولكن إذا جرى دعم القوات العراقية بوحدات أمريكية خاصة، كما كان يحصل في أفغانستان من أجل المساعدة على توجيه الضربات الجوية فالأمر عندها قد يكون له نتائج إيجابية”.

_90369

اشارل إلى أنه “في جميع الأحوال فإن العملية ستكون صعبة للغاية، وقد دهشت لسماع تقديرات العسكريين الأمريكيين بأن المعركة في الموصل يمكن حسمها خلال ستة أسابيع، هذه تقديرات خاطئة ولا أظن أنه يمكن تنظيف الموصل خلال هذه الفترة”.

وكانت عصابات داعش الارهابية احتلت الموصل في العاشر من حزيران الماضي، وانسحبت القوات الامنية منها بناء على أوامر صدرت لها من جهات عليا حينها، فيما لم تتضح حتى الان الجهة التي اصدرت تلك الاوامر، إلا أن جنودا اكدوا أن اوامر وصلتهم بالانسحاب الامر الذي يستدعي التحقيق لمعرفة المقصرين والمتخاذلين والمتواطئين مع الدواعش ومحاسبتهم، فيما لا يزال الدواعش يعبثون بالمدينة ويضايقون سكانها، فيما نزح الآلاف من المحافظات الشمالية والغربية نحو كردستان العراق والمحافظات الوسطى والجنوبية.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

القضاء اللبناني يحدد موعدا لاستجواب 3 نواب في قضية انفجار مرفأ بيروت

أينانيوز/ متابعة/ حدد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار جلسات استجواب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *