الرئيسية / اقتصاد وأعمال / “فيتش” تحذر من تداعيات “كورونا” على قطاع السيارات العالمي

“فيتش” تحذر من تداعيات “كورونا” على قطاع السيارات العالمي

أينانيوز/ متابعة/ حذرت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني من تداعيات انتشار فيروس “كورونا” في الصين على قطاع السيارات العالمي، وقالت إن مبيعات وإنتاج السيارات من المتوقع أن ينخفض في جميع الأسواق.

وأوضحت الوكالة، أن الصين، التي تعد بؤرة فيروس “كورونا”، تعد دولة رائدة في صناعة السيارات العالمية، كما أنها تنافس الولايات المتحدة على المركز الأول في سوق السيارات.

وأضافت أن الصين تحتضن مصانع لكبرى شركات السيارات العالمية، كما تقوم بصناعة مكونات كثيرة لمصانع السيارات الموجودة في بلدان أخرى.

وبينت “فيتش”، أن القيود، التي فرضتها بكين على النقل وعلى الإنتاج في مختلف الصناعات لوقف انتشار الفيروس، ستؤدي إلى انخفاض مبيعات السيارات الجديدة في الصين وتعطيل الإمدادات في إنتاج السيارات العالمي.

ووفقا لـ”فيتش” فإن معظم شركات صناعة السيارات في الصين، تعتزم استئناف الإنتاج في غضون أيام قليلة، لكن الانقطاع في سلاسل التوريد سيستمر حتى أواخر فبراير الجاري أو أوائل مارس القادم، حيث أن مقاطعة هوبي الصينية، التي ظهر الفيروس فيها، تمثل 8.8% من إنتاج السيارات في البلاد.

وأشارت الوكالة إلى أن الصين تمثل نحو 30% من مبيعات السيارات العالمية، وتوقعت “فيتش” تعافي مبيعات السيارات في الصين ابتداء من شهر أبريل المقبل، على أن تتسارع في الربع الأخير من 2020.

وعن مدى تأثير فيروس “كورونا” على مصانع السيارات في أوروبا، ولاسيما في ألمانيا، توقعت الوكالة انخفض مبيعاتها، حيث أن شركتي “بي أم دبليو” و”دايملر” ستبيع 30% من سياراتهما في الصين، أما “فولكس واجن” فتمثل الصين بالنسبة لها 40% من المبيعات./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

قطر اغنى دول العالم وبورندي تتذيل والعراق بالمرتبة 82

أينانيوز/ متابعة/ كشفت مجلة “غلوبال فاينانس” المختصة بتصنيف دول العالم ان قطر احتلت المرتبة الاولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *