الرئيسية / شرق أوسط / “رداً على جريمة داعش الارهابية بحرق الطيار معاذ الكسسابة الاردن ينفذ حكم الاعدام شنقاً بحق ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي”

“رداً على جريمة داعش الارهابية بحرق الطيار معاذ الكسسابة الاردن ينفذ حكم الاعدام شنقاً بحق ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي”

عمان/اينانيوز/وكالات/متابعة اخبارية….

أعدم الأردن فجر اليوم الأربعاء “شنقاً حتى الموت كلا من الانتحارية العراقية ساجدة الريشاوي التي كان تنظيم داعش طالب بإطلاق سراحها، والعراقي زياد الكربولي

المنتمي للقاعدة، ردا على إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً.


وقالت وزارة الداخلية الأردنية في بيان إنه تم فجر اليوم تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق المجرمة ساجدة مبارك عطروز الريشاوي،كما تم تنفيذ حكم الإعدام شنقا حتى

الموت بحق المجرم زياد خلف رجه الكربولي“.

وأوضح البيان أن «تنفيذ حكم الإعدام بالمجرمين تم بحضور المعنيين كافة وفقا لأحكام القانون»، مؤكدة أن «هذه الأحكام قد استوفت جميع الإجراءات المنصوص عليها

في القانون».

وأوضح مصدر أمني أردني أنه «تم نقل الجثتين إلى المركز الوطني للطب الشرعي بهدف تسليمهما إلى الجهات المعنية لإكرامهما بالدفن وحسب الأصول».


والريشاوي هي انتحارية عراقية شاركت في تفجير 3 فنادق في عمان عام 2005، وكان تنظيم داعش طالب بإطلاق سراحها مقابل إفراجه عن الصحافي الياباني كينجي

غوتو الذي عاد وأعدمه.
إلا أن الأردن الذي حكم على الريشاوي بالإعدام في 21 سبتمبر (أيلول) 2006 من دون أن ينفذ هذا الحكم، كان يصر على أن إطلاق سراح الريشاوي يكون مقابل إطلاق

سراح الكساسبة الذي أعدمه التنظيم حرقا كما ظهر في شريط بث أمس.


أما الكربولي المتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة فقد اعتقلته القوات الأردنية في مايو (أيار) 2006 وقضت محكمة أمن الدولة في الخامس من مارس (آذار) 2007 بإعدامه،

لكن الحكم لم ينفذ إلا اليوم.
وتوعد الجيش الأردني بالانتقام من قتلة الطيار معاذ الكساسبة وأكد أن «دمه لن يذهب هدرا»، فيما أعلنت الحكومة الأردنية أمس أن رد الأردنيين على تنظيم داعش

سيكون «حازما ومزلزلا وقويا».

وقطع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني زيارته للولايات المتحدة التي توجه إليها قبل أمس، مؤكدا أن الكساسبة «قضى دفاعا عن عقيدته ووطنه وأمته» وداعيا

الأردنيين إلى «الوقوف صفا واحدا».

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

القضاء اللبناني يحدد موعدا لاستجواب 3 نواب في قضية انفجار مرفأ بيروت

أينانيوز/ متابعة/ حدد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار جلسات استجواب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *