الرئيسية / دوليات / “رئيس مجلس النواب العراقي”عازمون على إقرار الموازنة”والاتفاق على النقاط الخلافية “

“رئيس مجلس النواب العراقي”عازمون على إقرار الموازنة”والاتفاق على النقاط الخلافية “

بــغــداد/أيــــنانــيوز /عــلاء عـلي …..

أكد رئيس مجلس النواب العراقي”سليم الجبوري وجود أجماع لدى جميع الكتل بالتصويت على الموازنة العامة وأقراراها في جلسة اليوم الخميس ,مبيناً ان النقاط الخلافية محور الجدل قد تم الاتفاق عليها.

الجبوري وفي مؤتمرٍ صحفي مشترك مع وزير الداخلية”محمد سالم الغبان” دعا جميع اللجان البرلمانية المختصة والنواب الى عدم استخدام وسائل الاعلام كمنابر

للتشهير والاساءة ,للطرف الاخر ,من دون الوسائل القانونية والسؤال والاستجواب ،لان الخوض في المشاكل والاخطاء التي ترافق عمل البرلمان والتي قد تحصل , يؤثر وبشكل

سلبي على المواطن لذلك نجد ان الحديث عن الاخطاء من دون دليل شيء مرفوض.

كما أشاد الجبوري خلال المؤتمر بالجهود التي تبذلها اللجان البرلمانية لاتمام المهام الملقاة على عاتقها, ومنها

“اللجنة المالية التي تواصل عملها لاعداد صياغة الموازنة النهائية والتي لن تاخذ الوقت الطويل وهو استشعار لمسؤوليتها ورغبتنا في تشريع هذا القانون المهم والحساس

بوقت قياسي الى جانب لجنة الامن والدفاع التي قامت بجهود مهمة، وبدور الوزارات والتواصل مع البرلمان في معرفة موازنتها وتخصيصاتها”.

وفي رده على أسئلة الصحفيين ومنها مايتعلق بالنقاط الخلافية,اشار الجبوري الى ان “النقاط الجاري النقاش عليها بين الكتل السياسية ضمن الموازنة ومنهاالاتفاق النفطي

بين بغداد واربيل، والاخر ضمن وثيقة الاتفاق السياسي التي تشكلت الحكومة الحالية والمتضمن تشكيل الحرس الوطني والمصالحة الوطنية وتخصيصاتها، جرى الاتفاق عليها

من حيث المبدأ,وبأنتظار الصياغات النهائية ,والمهم في هو التصويت على الموازنة للانتقال الى بقية المسائل التي تكون صعبة.

كما دعى الجبوري العراقيين جميعاً الى المشاركة الفاعلة في عملية تحرير الاراضي التي يحتلها تنظيم داعش الارهابي والعمل الجدي على اعادة النازحين، مبيناً بانه

الامر مع الحكومة وقريبا جدا سيتم الشروع بوضع جداول زمنية تتعلق بعودة النازحين خاصة في المناطق المحررة”.مشيرا الى أن “استضافة وزير الداخلية اليوم هو لبحث

الواقع الامني بشكل عام والاوضاع في محافظة ديالى بشكل خاص ،مبيناً بأن الوزير قدم تقريراً مفصلاً لعمل الوزارة وأنجازاتها والتحديات التي تواجهه سيقدم في الجلسةالمقبلة”.

ومن جهته، تحدث وزير الداخلية عن “الامن الذي هو مسؤولية الجميع وحرصه على التواصل مع البرلمان لاطلاعه على انجازات الوزارة خلال الفترة الماضية وأطلاعه

على الواقع الامني والتطورات والتحديات والخطط، مشيراً الى أنه تقدم بطلبِ للبرلمان لاستظافته, لبحث مجمل هذه القضايا وما بعد تحرير المناطق التي كانت محتلة من قبل

داعش ومشاركة الداخلية والشرطة المحلية، وما يتعلق بالملف الامني الداخلي في بغداد وعرض هذه الرؤيا بمسك الداخلية الامن الداخلي”.

واوضح ان “رئاسة لجنة الامن والدفاع طلبت الاستضافة بشكل متزامن مع طلبي الاستضافة، واللجنة مطالبة بتقديم التقارير عن الاوضاع الامنية ولا يوجد تعارض بين

الاستضافتين في المجلس النواب ولجنة الامن والدفاع النيابية”.

وعن أداء الوزارة منذ تسنمه لمهامه ,أكد الوزير الغبان وفائه لقسمه أمام البرلمان بالعمل الجدي على اساس المهنية ووفق الدستور والقانون واعادة هيبة الشرطة بعيدا اي

ولاءات طائفية او عشائرية، مبيناً بانه كان من الضروري اعادة النظر ببعض القيادات, لذلك تم اجراء بعض هذه التغيرات وخاصة ان يكون هناك توجه لتقليص الترهل الموجود غير

المسبوق في وزارة الداخلية وتشكيلاتها وهذا الامر تم بكل شفافية بالاتفاق مع القائد العام للقوات المسلحة من اجل ان نعطي فرصة للتغيير والنهوض بهذه

المهاموالمسؤوليات وشكلنا لجنة للتظلم”.

كما اكد الغبان على “الالتزام بالقانون وعدم وجود تعيينات خارج القانون، وهناك امر واضح من رئاسة مجلس الوزراء بان لا تتم التعيينات قبل اقرار الموازنة وضمن الدرجات الوظيفية المخصصة للوزارة”.انتهى

 

 

 

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

مستقبل ترودو السياسي على المحك في الانتخابات التشريعية المبكرة في كندا

أينانيوز/ متابعة/ يقرر الكنديون من خلال الانتخابات التشريعية المبكرة التي تجري، اليوم الاثنين، مَن سيشكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *