الرئيسية / العراق / “رئيس حكومة أقليم كوردستان يؤكد للرئيس التركي أهمية عملية السلام وحل القضية الكوردية في تركيا”ويبدي أستعداد الاقليم أنجاح تلك العملية”

“رئيس حكومة أقليم كوردستان يؤكد للرئيس التركي أهمية عملية السلام وحل القضية الكوردية في تركيا”ويبدي أستعداد الاقليم أنجاح تلك العملية”

أربـــيل/أيـــنانيـــوز/عمــار عــلي/متــابعة….

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان البارزاني، اليوم الخميس، أهمية عملية السلام وحل القضية الكردية في تركيا،

مبدياً استعداد الإقليم لدعم إنجاح تلك العملية،

رئاسة حكومة إقليم كردستان،،أوضحت في بيان تلقت وكالةالاخبار العربية الاوربية”اينانيوز” نسخة منه، إن “رئيس الجمهورية التركية

رجب طيب أردوغان استقبل، ظهر اليوم، في أنقرة رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني والوفد المرافق له”، تداول فيها

الجانبان خلال لقائهما،، آخر المستجدات والتطورات في المنطقة بشكل عام والحرب ضد الإرهاب في العراق وكردستان والتصدي

البطولي لقوات البيشمركة بشكل خاص”.

كما بحثاوفقاً لماأورده البيان “الاتفاق الأخير والمباحثات بين حكومة إقليم كردستان وحكومة العراق الاتحادية، والاهتمام أكثر بالعلاقات

الثنائية بين الإقليم وجمهورية تركيا في شتى المجالات”، لافتة إلى أنه تم “التأكيد على ضرورة استمرار التعاون المشترك في مجالات

الطاقة والتجارة والاقتصاد وعدد آخر من المسائل ذات الاهتمام المشترك لدى الجانبين”.كما تطرق الجانبان خلال لقائهما وبشكل

مفصل إلى خطوات عملية الإصلاح في تركيا”.

أكد خلالها البارزاني، على أهمية “عملية السلام وحل القضية الكردية في تركيا”، مبدياً استعداد حكومة كردستان لـ”دعم إنجاح عملية

السلام ومعالجتها كونها تخدم جميع مجالات التقدم والاعمار والاستقرار”.على حد ماجاء في البيان/انتهى.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

العراق.. الاصابات بكورونا تعاود الارتفاع

بغداد/ أينانيوز/ أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، الموقف الوبائي والتلقيحي اليومي لجائحة كورونا في العراق. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *