الرئيسية / شرق أوسط / “رئيس الوزراء التركي يكشف عن عملية استعادة رفات جد مؤسس الدولة العثمانية”

“رئيس الوزراء التركي يكشف عن عملية استعادة رفات جد مؤسس الدولة العثمانية”

أنقرة/وكالات/متابعة…..

نفَّذت تركيا ليلة أمس عملية عسكرية في سورية لنقل رفات «سليمان شاه»، جد مؤسس الإمبراطورية العثمانية، والجنود الأتراك المكلفين حراسة الضريح الواقع في حلب في سورية إلى تركيا.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو: «إنَّ نحو مئة عربة عسكرية بينها 39 دبابة شاركت في العملية وإنَّ 38 جنديًّا كانوا يحرسون ضريح سليمان شاه جد مؤسس الامبراطورية العثمانية عادوا بسلام إلى تركيا. وذكر الجيش التركي أنَّه لم تقع اشتباكات أثناء العملية وهي أول عملية برِّية من نوعها تُنفِّذها القوات التركية داخل سورية، لكنه أضاف أنَّ جنديًّا قُتل في حادث.

ووفقًا لـ«رويترز» قالت الأركان التركية في بيان لها إنَّه «تم نقل الأمانات التي تحمل قيمة عالية، والتي تركها لنا أجدادنا من ضريح سليمان شاه، الذي يعتبر أرضًا تركية وفقًا للمعاهدات الدولية، إلى تركيا بشكل موقت ، تمهيدًا لنقلها إلى قرية (آشمة) في سورية، وذلك بسبب المشاكل الأمنية في سورية والضرورات العسكرية».

ودخلت دبابات تركية تدعمها طائرات دون طيار وطائرات استطلاع سورية الليلة الماضية لإجلاء عشرات الجنود الأتراك الذين يحرسون ضريحًا تعتبره أنقرة أرضًا تركية ويحيط به مقاتلو تنظيم «داعش».

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحفي، بينما وقف إلى جواره قائد الجيش ووزير الدفاع: إنَّ تركيا لم تطلب إذنًا ولا مساعدة في المهمة، لكنها أخبرت حلفاء في التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش» بمجرد بدء العملية. ولم يصدر بعد رد فعل عن السلطات السورية.

وكانت الحكومة التركية قالت أواخر العام الماضي إنَّ مقاتلي تنظيم «داعش» يتقدَّمون باتجاه الضريح وتعهدت مرارًا بالدفاع عنه.

وأصبح الضريح أرضًا تركية بموجب معاهدة أُبرمت مع فرنسا العام 1921 أثناء الاحتلال الفرنسي لسورية.

وتتردد تركيا في لعب دور نشط في الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة ضد «داعش» لأسباب من بينها أنَّها ترغب في أنْ يستهدف العمل العسكري قوات الرئيس السوري بشار الأسد مثلما يستهدف مقاتلي التنظيم المتشدد.

ودمَّر تنظيم «داعش» وجماعات متشدِّدة أخرى عدة أضرحة ومساجد في سورية

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

القضاء اللبناني يحدد موعدا لاستجواب 3 نواب في قضية انفجار مرفأ بيروت

أينانيوز/ متابعة/ حدد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار جلسات استجواب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *