الرئيسية / شرق أوسط / “دول عربية وغربية تُدين مقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا على يد تنظيم داعش”

“دول عربية وغربية تُدين مقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا على يد تنظيم داعش”

عمان/وكالات/متابعة اخبارية…..

دانت دول عربية وغربية مقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا على يد تنظيم «داعش»، بث عبر شريط فيديو نشر على الإنترنت، اليوم الثلاثاء، في مواقع تابعة للتنظيم، يظهر عملية مقتله.وتوعدت الحكومة الأردنية برد «حازم ومزلزل وقوي» على إعدام «داعش» للطيار الكساسبة.

وفي الوقت نفسه توعد الجيش الأردني بالانتقام من قتلة الطيار المُختطف معاذ الكساسبة، وقال: «سيواجهون الانتقام»، وقطع العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، زيارته إلى الولايات المتّحدة، اليوم الثلاثاء، وعاد إلى الأردن لمتابعة الأوضاع في بلاده.

وأعلن مصدر أمني أردني أنه سيتم تنفيذ حكم إعدام ساجدة الريشاوي، السجينة العراقية التي طالب التنظيم الإرهابي بمبادلتها بالكساسبة قبل إعدامه. يذكر أن ساجدة الريشاوي حُكم عليها

بالإعدام في العام 2006 لإدانتها، بمشاركة زوجها، في هجوم إرهابي على فندق «رادسيسون ساس» في العاصمة الأردنية عمان، راح ضحيته 62 قتيلاً وأكثر من 100 جريح.

استنكار عربي
دان الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، «بشدة» إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي. وأّكّد السيسي مساندة بلاده ووقوفها إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية في هذا الظرف الدقيق في مواجهة ما وصفه بـ«تنظيم همجي جبان يُخالف كل الشرائع السماوية».

وأعرب الرئيس المصري عن خالص تعازيه ومواساته للملك عبدالله الثاني بن الحسين وللشعب الأردني الشقيق ولأسرة الطيار الشهيد إزاء «المصاب الجلل». وأعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها عن «إدانة مصر البالغة وبأشد وأقسى العبارات جريمة قتل الطيار الأردني الشهيد معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش الإرهابي».

ووصفت مصر هذه «الجريمة النكراء بالعمل البربري الجبان والهمجي البشع، الذي يتناقض تمامًا مع قيم الدين الإسلامي الحنيف ويخالف كافة الشرائع السماوية التي تحض على الرحمة وتصون القيم السامية وتعلي من حرمة النفس البشرية».

من جانبها دانت وزارة الخارجية البحرينية: «وبشدة قتل الملازم أول معاذ صافي الكساسبة»، وعبّرت عن «استنكارها الشديد لهذه الجريمة البشعة التي تؤكّد الوحشية المفرطة والهمجية التي وصل إليها هذا التنظيم الإرهابي، والخطر المتزايد لجرائمه اللاإنسانية، بحسب وكالة أنباء البحرين «بنا».

وأشارت البحرين إلى أن «هذه الممارسات البربرية تتنافى تمامًا مع جميع المبادئ والقيم وتتعارض مع كل الشرائع والأديان السماوية»، مؤكّدة على دعمها وتضامنها مع الأردن في اتخاذ ما تراه من إجراءات إزاء هذا التنظيم الإرهابي.

ووصف وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد قتل الكساسبة بـ«الجريمة البربرية البشعة والمقززة، التي اقترفها التنظيم الإرهابي (داعش) بحق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة». وقال بن زايد، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية «وام»، إن «هذه الجريمة النكراء والفعل الفاحش يمثل تصعيدًا وحشيًا من جماعة إرهابية انكشفت مآربها واتضحت أهدافها الشريرة».

وأضاف: «إنها لحظة فارقة تؤكّد من جديد صواب موقف الإمارات والتحالف الدولي الواضح والحاسم في التصدي للتطرف والإرهاب بكل صوره وأشكاله ودون تردد وبأقصى قوة وحزم».

إدانة غربية
وأعربت الولايات المتحدة عن تضامنها مع الأردن، وأوضح الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه إذا ثبتت صحة الشريط المسجل الذي يظهر قيام «داعش» بقتل الكساسبة حرقًا، فإن هذا الأمر يظهر «وحشية» هذا التنظيم، مضيفًا أنه «سيضاعف يقظة وتصميم التحالف الدولي لضمان الهزيمة الكاملة» لتنظيم الدولة، بحسب «رويترز».

وأمر أوباما بتوفير كل الموارد لتحديد مواقع الرهائن الآخرين المحتملين لدى «داعش». من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، على حسابه بموقع «تويتر»، إن «القتل البغيض لمعاذ الكساسبة سيزيد عزمنا على هزيمة داعش. دعواتي بالصبر لعائلته»، وفق «فرنس برس».

الى توعَّد الجيش الأردني بالانتقام من قتلة الطيار المُختطف معاذ الكساسبة وقال «سيواجهون الانتقام» وقطع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني زيارته إلى الولايات المتّحدة، اليوم الثلاثاء، ويعود إلى الأردن.

من جانبه، أمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بتوفير كل الموارد لتحديد مواقع الرهائن لدى «داعش» عقب نشر مؤيدي التنظيم صورًا وفيديو يُظهر إعدام الطيار الأردني المُخْتطف معاذ الكساسبة.

ووفقًا لوكالة «رويترز» أعربت الولايات المتَّحدة عن تضامنها مع الأردن، بعد بث شريط فيديو على الإنترنت، يُظْهِر قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا. وذكر التلفزيون الأردني، أنَّ تنظيم «داعش» الإرهابي قتل الكساسبة في الثالث من يناير الماضي.

 

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

دمشق: نحتفظ بحقنا في الرد على الممارسات التركية ووضع حد لها

أينانيوز/ متابعة/ قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، إن بلاده تحتفظ بحقها الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *