الرئيسية / العراق / “خبراء إستراتيجيون يؤكدون تجميد “سرايا السلام واللواء الموعود” لن يؤثر على المعادلة الأمنية”

“خبراء إستراتيجيون يؤكدون تجميد “سرايا السلام واللواء الموعود” لن يؤثر على المعادلة الأمنية”

بغداد/ اينا نيوز/ مصطفى الناصر…
أكد خبراء في الشؤون العسكرية ان تجميد زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، فصائل سرايا السلام ولواء اليوم الموعود لن يؤثر على المعادلة الأمنية في العراق، مؤكدين ان الجيش قادر على تسلم المهمة في التصدي لداعش وصد الهجمات الإرهابية على المناطق التي يسيطر عليها.
وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، قرر، الاثنين، تجميد سرايا السلام ولواء اليوم الموعود، وهما الجناحان العسكريان للتيار الصدر، ليتولى الجيش مهام الامور، ودعا كتلة الاحرار التابعة له، الى توحيد الصف، وكتابة ميثاق مع الكتل الاخرى، وضبط النفس وعدم الانسحاب من العملية السياسية، التي قال انها بدأت تتكامل، مبديا استعداده للتعاون مع الجهات المسؤولة لكشف القتلة والمفسدين. Logo-new
وبحسب البيان، فان الصدر اشار الى ان العراق لا يعاني من شذاذ الآفاق وحسب، بل مما وصفه بالميليشيات الوقحة،وياتي قرار التجميد على خلفية مقتل الشيخ قاسم سويدان احد شيوخ الجنابات واختطاف النائب زيد الجنابي في حادث دعا وزراء ونواب اتحاد القوى الوطنية وائتلاف العراقية لتعليق حضورهما الى مجلسي الوزراء والنواب لأربعة ايام , كما اثار الحادث مخاوف من اندلاع اعمال عنف طائفية
و اكد الباحث في الشؤون العسكرية والإستراتيجية الدكتور محمد القاسمي، ان “سرايا السلام ولواء اليوم الموعود اللذان تشكلا عقب سيطرة تنظيم داعش على محافظة نينوى والتوسع باتجاه كركوك وصلاح الدين والانبار وديالى، واستفحال التنظيم وتهديده العاصمة بغداد والجرائم التي ارتكبها، ما استوجب تشكل فصائل اندرجت تحت مسمى الحشد الشعبي وكان لها الأثر الكبير في التصدي للتنظيم ووقف تقدمة، من خلال المهام القتالية التي أوكلت لها في جبهات القتال مع داعش ، لكن قرار التجميد، لن يشكل يترك اثر او يخرق المعادلة الأمنية”. لواء اليوم الموعود
وأضاف للوكالة العربية الأوربية للأنباء/ اينانيوز/ ان “الحشد الشعبي التي أخذت على عاتقها التصدي لداعش متواجدة في ساحات القتال، وأصبحت تملك خبرات كافية وخطط تكتيكية، تتمكن خلالها من مباغتة العدو وصد هجماته، بالتنسيق مع أبناء العشائر والقوات المشتركة من الجيش والشرطة، في الوقت الذي لم تشكل الضربات الجوية التي تشنها طائرات التحالف الدولي أي تأثير او أهمية على داعش،”، مبينا ان “صمود الفصائل في المناطق التي يستعيدون السيطرة عليها من داعش، هو خير دليل على أحقية وجودها”.
فيما قال محللون اخر، ان قرار تجميد سرايا السلام ولواء اليوم الموعود، ياتي منسجما مع مواقف زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، في كشف المندسين مع المقاتلين بهدف تحقيق اهداف خارجية او شخصية، وينبثق من المتطلبات الأساسية في الحفاظ على وحدة وتماسك المكونات العراقية،
وبهذا الشأن، أشار المحلل السياسي علي الدوركي الى بعض الانتهاكات والممارسات المشينة، التي قام بها المحسوبون على الجناحين العسكريين للتيار الصدري، ( سرايا السلام ولواء اليوم الموعود ) معربا عن اعتقاده بتورط البعض في قتل الشيخ قاسم السويدان احد شيوخ عشيرة الجنابات واختطاف النائب زيد الجنابي، إضافة إلى ممارساتهم الأخرى التي لحقت أضرارا بالمكون السني، ما يدل على احترافهم الجريمة بدلا من التزام الجهاد ومقارعة خطر الإرهاب الذي يحدق بالبلاد”.
وخاطب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، سرايا السلام ولواء اليوم الموعود بالقول “ستبقون اوفياء للعراق وستكونون دوماً على اهبة الاستعداد”.
وقال الصدر في بيان خاطب فيه لواء اليوم الموعود وسرايا السلام، “يا لواء اليوم الموعود كنتم خير من قاوم المحتل الظالم، يا سرايا السلام كنتم خير من وقف بوجه شذاذ الآفاق”.
وأضاف الصدر “السلام عليكم حين قاومتم وحينما جاهدتم والسلام عليكم حينما جمدتم ورحمه الله وبركاته، وستبقون اوفياء للعراق ولآل الصدر الكرام”، مخاطبا اياهم “ستكونون دوما على اهبة الاستعداد ولا تسمعوا لما يقال فانها افواه الباطل وافواه من اوصل العراق الى الهاوية”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

العراق.. الاصابات بكورونا تعاود الارتفاع

بغداد/ أينانيوز/ أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، الموقف الوبائي والتلقيحي اليومي لجائحة كورونا في العراق. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *