الرئيسية / العراق / حزب العمال الكردستاني يكشف معلومات عن القيادي المستهدف وسط السليمانية

حزب العمال الكردستاني يكشف معلومات عن القيادي المستهدف وسط السليمانية

اينا نيوز/متابعــة/ كشف حزب العمال الكردستاني، الجمعة، معلومات جديدة حول القيادي المستهدف بعملية الاغتيال في السليمانية اليوم.

ونقلت مصادر تابعة للحزب، أنّ “الاسم الحقيقي للقيادي الذي تعرض للاغتيال صباح اليوم، ياسين بولوت، ويحمل الاسم الحركي (شوكري سرحد)، وكان عضواً في تنظيم أشتي لحزب العمال الكردستاني”.

وأشارت المعلومات، إلى أنّ “بولوت توجه للسليمانية لغرض العلاج واغتيل بهجوم لخلية استخباراتية تركية عليه”.

كما تشير، إلى أنّ “بولت ولد عام 1957 في مدينة قارس في تركيا، وانضم إلى الحزب عام 1978 وتعرض للسجن عام 1980، وبعد إطلاق سراحه توجه لكردستان العراق في 1990، وانضم لصفوف تنظيم أشتي”.

وبيّن إعلام حزب العمال، أنّ “القيادي المستهدف كان يخوض رحلة علاج في السليمانية أثناء تعرضه للاغتيال”.

وأفادت وسائل إعلام مقربة من حزب العمال الكردستاني، بمقتل أحد كوادر الحزب بالرصاص وسط مدينة السليمانية.

ونقل عن مصادر في “مؤسسة شهداء الحزب” تأكيدات بمقتل حزب العمال الكردستاني “شكر سرهاد”، الذي توفي بعد إصابته بالرصاص.

من جانبه، قال “سامان سينت”، مدير مركز الطوارئ في السليمانية، لـ “ناس كرد” إنه تلقى بلاغاً بحادث مقتل رجل في الستينات من عمره، وسط حي “جوارجرا”.

وأضاف أن “الرجل أصيب بالقرب من مخبز صمون، وتلقى أربع رصاصات، وتوفي على الفور، وأرسلت جثته إلى الطب العدلي”.

وأكدت وسائل اعلام تابعة لحزب العمال الكردستانى أن الرجل الذى لقى مصرعه ينتمى الى حزب العمال الكردستانى واتهمت تركيا بالعملية.

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

العراق ولبنان يبحثان ملف المساعدات النفطية والتنسيق في مختلف الأصعدة

بغداد/ أينانيوز/ التقى سفير العراق في بيروت حيدر شياع البراك، اليوم الجمعة، رئيس الحكومة اللبنانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *