الرئيسية / دوليات / “حركة فتح تُهدّد بالتصعيد ردًا على احتجاز إسرائيل أموال الضرائب”

“حركة فتح تُهدّد بالتصعيد ردًا على احتجاز إسرائيل أموال الضرائب”

غزة/وكالات/متابعة اخبارية……

 

احتشد المئات من أنصار حركة فتح، الإثنين، في عدد من مراكز مدن الضفة الغربية احتجاجًا على استمرار إسرائيل بحجز أموال الضرائب التي تجبيها نيابة عن السلطة الفلسطينية مهددين بتصعيد إجراءاتهم. وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمود العالول، لـ«رويترز»: «إن خروجنا اليوم يأتي لرفض القرصنة الإسرائيلية بحجز الأموال الفلسطينية. هذا الواقع لا يمكن القبول به».

وأضاف، خلال مشاركته العشرات في وقفة احتجاجية وسط مدينة رام الله: «الأيام القادمة ستشهد قرارات أخرى في تحديد العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي». وهدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في أكثر من مناسبة، بمراجعة العلاقة مع إسرائيل بما في ذلك التنسيق الأمني، إلا أنه لم يصدر أي قرار بذلك إلى الآن مع مرور ما يقارب من شهر على قرار إسرائيل بحجز أموال الضرائب الفلسطينية.

واحتجزت إسرائيل أموال الضرائب التي تجبيها نيابة عن السلطة الفلسطينية على البضائع التي تدخل إلى السوق الفلسطيني عبرها، بحسب اتفاق باريس الاقتصادي، مقابل عمولة 3% ردًا على انضمام الفلسطينيين إلى عدد من المنظمات الدولية، بما فيها المحكمة الجنائية الدولية الشهر الماضي.

وأدى احتجاز هذه الأموال التي تقدر بحوالي 130 مليون دولار شهريًا، وتشكّل ما يقارب ثلثي دخل السلطة الفلسطينية، إلى عدم مقدرتها على الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه موظفيها. ولا توجد مؤشرات مع قرب نهاية شهر يناير على إمكانية تحويل إسرائيل لأموال الضرائب الفلسطينية التي تحتجزها.

وقال مسؤول فلسطيني رفيع لـ«رويترز»، طلب عدم ذكر اسمه: «المعلومات لدينا أن إسرائيل لن تحول هذه الأموال قبل إجراء الانتخابات الإسرائيلية المقررة في مارس المقبل». ودعا المشاركون في الوقفات الاحتجاجية اليوم إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية ردًا على احتجاز الأموال الفلسطينية.

ورفعوا شعارات تدعو إلى ذلك، منها «مقاطعة البضائع ومنتجات الاحتلال واجب وطني وعلى الجميع تحمل المسؤولية». و«حجز وسرقة أموال الضرائب الفلسطينية إمعان في التعدي على مقدرات شعبنا وحقوقه».

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

وزيران أوروبيان: أزمة الغواصات “تنبيه” للاتحاد الأوروبي

أينانيوز/ متابعة/ أكد وزيران فرنسي وألماني الثلاثاء أن قرار الولايات المتحدة وأستراليا فسخ صفقة الغواصات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *