الرئيسية / شرق أوسط / “تعز اليمنية تشهد مظاهرات للرئيس اليمني المستقيل”

“تعز اليمنية تشهد مظاهرات للرئيس اليمني المستقيل”

تعز/وكالات/متابعة…

تَظَاهَرَ آلاف اليمنيين، اليوم الأحد، في محافظة تعز جنوب العاصمة (صنعاء)، تأييدًا للبيان الذي أصدره رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي.

وقال أحمد الوافي ناشط شبابي في تعز لـ«وكالة الأنباء الألمانية» إنَّ آلاف المتظاهرين خرجوا اليوم رافعين أعلام اليمن وصور الرئيس هادي، مردِّدين شعارات تطالب هادي باستعادة صنعاء من جماعة الحوثيين. وأضاف أنَّ المتظاهرين خرجوا بهذه المسيرة، للضغط على هادي ليعلن محافظة عدن الجنوبية عاصمة لليمن لأنَّ «صنعاء لم تعد صالحة لأنْ تكون عاصمة اليمن وهي تحت سيطرة ميليشيات مسلحة».

وأشار الوافي إلى أنَّهم طالبوا باستعادة ما «نهبه الحوثيون» وبأنْ يستمر هادي رئيسًا شرعيًّا لليمن، وأنْ يقوم الجيش الوطني بمهامه.

وردَّد المتظاهرون شعارات «جمهورية جمهورية» و«العاصمة عدن»، كما ردَّدوا شعارات مناهضة للحوثيين.

وأكد الوافي، أنَّهم سيستمرون في هذه المسيرات إلى أنْ تتحقق مطالبهم، مشيرًا إلى أنَّهم سينفِّذون في الأيام المقبلة مسيرة راجلة من مدينة تعز إلى محافظة عدن دعمًا للرئيس هادي وتنديدًا بـ «الانقلاب الحوثي».
كما طالب المتظاهرون كافة القوى السياسية والاجتماعية ومنظَّمات المجتمع المدني بالاصطفاف خلف الرئيس هادي، معتبرين أنَّه الرئيس الشرعي للبلاد، وطالبوا باستعادة الدولة وفرض هيبتها، واصفين الخطوة التي قام بها هادي بـ«الإيجابية». وكان الرئيس هادي، أصدر بيانًا أمس السبت دعا فيه إلى رفع الإقامة الجبرية المفروضة على رجال الدولة، وأكد أنَّ الخطوات التي اُتُّخذت منذ سبتمبر الماضي منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة باطلة ولا شرعية لها.

يأتي ذلك بعد مغادرة هادي العاصمة (صنعاء) إلى محافظة عدن، على الرغم من الإقامة الجبرية التي فُرضت عليه من قبل جماعة أنصار الله الحوثي، منذ ما يقارب الشهر.

وفي هذا الشأن تعدَّدت الروايات والتكهُّنات بشأن الطريقة التي غادر بها عبد ربه منصور هادي منزله المُحَاصر في صنعاء والجهات التي سهَّلت هذه المهمة. وذكرت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، اليوم الأحد، أنَّ أبرز السيناريوهات هو أنَّ الرئيس استغل ثغرات في الحراسة واستطاع بمعاونة قوات خاصة الخروج من صنعاء.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

الخارجية الأمريكية تحث قيس سعيد على تشكيل حكومة في أقرب وقت

أينانيوز/ متابعة/ عبرت الخارجية الأمريكية عن قلقها إزاء تواصل الإجراءات الاستثنائية للرئيس التونسي قيس سعيد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *