الرئيسية / اقتصاد وأعمال / النفط يتراجع مع عودة مخاوف الفيروسات

النفط يتراجع مع عودة مخاوف الفيروسات

أينانيوز/ متالعة/ انخفضت العقود الآجلة للنفط، الجمعة، بنسبة 1٪ في نيويورك، مما يعكس انخفاضاً في أسواق الأسهم، حيث وضعت المملكة المتحدة قواعد جديدة على الوافدين من بعض البلدان.
ويظهر احتمالية حدوث انتعاش غير مكتمل في استهلاك المنتجات النفطية، وهو ما أكده المراجعة التنازلية لوكالة الطاقة الدولية لغالبية توقعات الطلب الخاصة بها للأشهر الـ 18 المقبلة في أحدث تقاريرها.

وعلى الرغم من خسائر يوم الجمعة، من المقرر أن يحقق النفط الخام مكاسب أسبوعية صغيرة بعد سلسلة من البيانات المشجعة عن مخزونات الخام الأمريكية واستهلاك البنزين ونشاط المصافي، على الرغم من أن الكثيرين، بما في ذلك وكالة الطاقة الدولية، يتوقعون أن يتقلص سوق النفط لبقية العام، إلا أن اندلاع الفايروس يعيق عودة الطلب وإنتاج البنزين في أوروبا.

وفي الوقت نفسه، تضيف أوبك + ببطء بعض الإمدادات إلى السوق وستعقد اجتماعًا للجنة الأسبوع المقبل لمناقشة اوضاع السوق.

وقال يوجين وينبيرج، رئيس أبحاث السلع الأساسية في كوميرزبانك إيه جي: “إن عدم اليقين بشأن الطلب المستقبلي، إلى جانب زيادة الإنتاج ، سيجعل من الصعب استعادة التوازن في سوق النفط”.

وانخفض الخام الأميركي تسليم ايلول بنسبة 1 ٪ إلى 41.82 دولار للبرميل اعتباراً من الساعة 10:19 صباحاً في لندن، وخسر برنت لتسوية أكتوبر 1٪ إلى 44.50 دولارًا.

واستمر التعافي الاقتصادي الصيني في تموز، مع نمو الصناعة بنفس وتيرة حزيران بسبب الطلب الخارجي، وفقاً للبيانات الصادرة يوم الجمعة. ويتوقع المستشارون أن يعزز أكبر مستورد في العالم مشترياته في وقت لاحق من العام، مما قد يضيف دعماً للنفط الخام./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

وزارة المالية : مستمرون بدفع المبالغ للمستحقين عبر بطاقات الدفع الإلكتروني

بغداد/اينا نيوز/ أكدت وزارة المالية، استمرار عمليات دفع المبالغ المالية لجميع مستحقيها عبر بطاقات الدفع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *