الرئيسية / دوليات / “الرئيس اليمني المستقيل يباشر مهام عمله من عدن”

“الرئيس اليمني المستقيل يباشر مهام عمله من عدن”

عــدن/وكالات/متابعة…

عقد الرئيس اليمني المُستقيل، عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، أول اجتماع علني بمحافظة عدن مع مسؤولين منذ فراره من الإقامة الجبرية بمقر إقامته في صنعاء، التي فرضها عليه الحوثيون الذين يهيمنون على النصف الشمالي من البلاد.

واجتمع هادي بمسؤولي عدد من محافظات الجنوب والقادة العسكريين بمنتجع رئاسي في العاصمة الاقتصادية، في اجتماع أذيع على قناة تلفزيون محلية بالمدينة، بحسب «رويترز».

وأشارت مصادر بالاجتماع إلى أنَّ هادي أكّد مجددًا التزامه بالمبادرة الخليجية التي رعتها دول مجلس التعاون الخليجي العام 2011 لنقل السلطة، والتي سمحت لسلفه علي عبدالله صالح بالتنحي بعد أشهر من الاحتجاجات. وهاجم هادي جماعة الحوثي التي سيطرت على صنعاء في سبتمبر، واستكملت سيطرتها على الحكومة الشهر الماضي.

وذكر أحد المصادر عن هادي قوله أمام الاجتماع: «ما يجري هو صراع من أجل السلطة لا بدافع القلق على مصالح الشعب». وطالب الرئيس اليمني المُستقيل بالإفراج عن رئيس الحكومة، خالد بحاح، ومسؤولين حكوميين آخرين ما زالوا رهن الإقامة الجبرية.

وقدّم هادي استقالته، الشهر الماضي، بعد استيلاء المسلحين الحوثيين على القصر الرئاسي وفرض الإقامة الجبرية عليه في صنعاء ضمن صراع على السلطة بعد أشهر من التوتر؛ بسبب خلافات حول مسودة الدستور، لكنَّ البرلمان اليمني لم يجتمع لقبول الاستقالة حتى تصبح نافذة طبقًا للقوانين اليمنية.

ويبدو أن هادي سحب استقالته، أمس السبت، بعد فراره من صنعاء، لافتًا في بيان إلى أنه لا يزال الرئيس، وعدن خارج سيطرة الحوثيين تمامًا. ونقل موقع الأخبار اليمني عن عضو المكتب السياسي للحوثيين، علي القحوم، أمس السبت، قوله إن هادي هرب من مقر إقامته المحاصر متنكرًا.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

وزيران أوروبيان: أزمة الغواصات “تنبيه” للاتحاد الأوروبي

أينانيوز/ متابعة/ أكد وزيران فرنسي وألماني الثلاثاء أن قرار الولايات المتحدة وأستراليا فسخ صفقة الغواصات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *