الرئيسية / العراق / “الرئيس العراقي”من الدوحة ترميم العلاقات مع قطر أهم من توجيه الاتهامات “والجهود تنصب في إعادة بناء الجيش العراقي والاجهزة الامنية”والحرب على داعش تتطلب تظافراً للجهود”

“الرئيس العراقي”من الدوحة ترميم العلاقات مع قطر أهم من توجيه الاتهامات “والجهود تنصب في إعادة بناء الجيش العراقي والاجهزة الامنية”والحرب على داعش تتطلب تظافراً للجهود”

أيــــنانيـــوز/مــتابـــعـــة….

التقى العراقي” فؤاد معصوم” في الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.ودان أمير دولة قطر الارهاب بكل أشكاله وتحدث عن أهمية وحدة العراق والعلاقات بين مكونات المجتمع العراقي، وأبدى سموه تفهمه للوضع في العراق، معبراً عن شكره وامتنانه للزيارة. من ناحيته قدم الرئيس العراقي صورة عن الوضع الأمني والاقتصادي في البلاد،

معصوم وأمير قطر

مؤكدا أن الجهود تتجه إلى التركيز على اعادة بناء الجيش والاجهزة الأمنية، مشيرا إلى أن العراقي وفي الظروف الحالية بحاجة إلى الحشد الشعبي الذي يضم في صفوفه أهالي المناطق التي يحتلها تنظيم داعش، فضلا عن الحاجة إلى قوات البيشمركة التي تساهم في دحر الارهاب والسعي إلى تحرير المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الارهابي.

كما لفت الرئيس “فؤاد معصوم”خلال لقائه بأمير دولة قطر إلى أزمة النازحين في العراق والتطلع إلى مشاركة قطر في حل مشكلة النازحين والمساهمة في اعادة اعمار المناطق المتضررة بما في ذلك توفير مدارس للطلبة من بنات وأبناء العوائل النازحة.

فيما شدد الجانبان على ضرورة دحر الارهاب ليس في العراق فحسب وانما في سوريا وسائر المناطق التي تعاني من وجوده، كما اكدا أهمية ايجاد حل سياسي للأزمة السورية.،كماتم أيضا الاتفاق على ضرورة الاسراع باعادة فتح سفارة دولة قطر في بغداد وتفعيل اللجان المشتركة بين البلدين.فيما اعرب الرئيس العراقي”فؤاد معصوم”عن شكره لسمو أمير قطر على حسن الضيافة والاستقبال، مؤكدا على الأهمية الفائقة لتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين في سائر الميادين.

وكان قد جرى استقبال رسمي لرئيس الجمهورية في الديوان الأميري حيث تم عزف السلامين الوطنيين العراقي والقطري وتفتيش حرس الشرف.

DSC_0566

Iraq_220144

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاربعاء، على ضرورة ترميم العلاقات مع قطر، مشيراً إلى أن الخصومات تدفع الدول لقول اشياء وأشياء، اشارة الى اتهامات سابقة للحكومة القطرية بدعم الإرهاب.

وقال معصوم فيتصريحاتٍ للصحفيين، على هامش زيارته لدولة قطر ولقائه بالمسؤولين القطريين ،حول اتهامات العراق للحكومة القطرية بدعم الإرهاب، إن “المهم الآن تطوير العلاقات مع قطر وليس بحث من كان يدعم “داعش” الارهابي ومن لم يكن يدعمه، وأن خصومات الدول تدفعها إلى قول أشياء وأشياء كثيرة”.

واضاف معصوم خلال مؤتمر عقده هناك، أن “جهود العراق الحالية تتجه نحو التركيز على إعادة بناء الجيش والاجهزة الأمنية، فضلا عن حاجتنا في الظروف الحالية إلى الحشد الشعبي، الذي يضم في صفوفه أهالي المناطق التي يحتلها تنظيم “داعش” الارهابي، كما الحاجة إلى قوات البيشمركة التي تساهم في دحر الارهاب والسعي إلى تحرير المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الارهابي”.

وبحث الرئيس العراقي معصوم في الدوحة، اليوم، مع أمير قطر الشيخ تميم ومع رئيس وزرائه الشيخ عبد الله ترميم علاقات العراقية القطرية والتنسيق لمواجهة الإرهاب ودعم النازحين العراقيين والإسراع في فتح السفارة القطرية في بغداد.

من جانبه أشار رئيس الوزراء القطري إلى أنه ملزم بتنفيذ توصيات سمو أمير دولة قطر بترميم العلاقات مع العراق وتعزيزها في جميع الميادين، مبينا أن وزارتي الداخلية في كلا البلدين ماضيتان في التواصل والتعاون المتبادل من أجل تجفيف منابع الارهاب بكل أشكاله.

كما أكد الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني على انه سيقوم بزيارة العراق في الوقت المناسب للتباحث حول سبل توطيد أطر التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.

DSC_8024-754x302

كما التقى الرئيس العراقي” فؤاد معصوم”في مقر اقامته بالعاصمة القطرية الدوحة سفراء الدول العربية المعتمدين لدى دولة قطر، بحضور الوفد المرافق لسيادته.

وسلّط الرئيس معصوم الضوء أثناء حديثه على الخطوط العريضة للمشهد العراقي بشكل عام وسياسة الانفتاح التي يتبعها في علاقاته الخارجية، حيث بيّن سيادته التطورات التي تشهدها العملية السياسية الديمقراطية في البلاد، مؤكدا حاجة العراقيين إلى حكومة إئتلافية توافقية تشارك فيها جميع الأطراف بدون أي تهميش.

وأوضح رئيس الجمهورية خطورة وهمجية تنظيم داعش الارهابي في ممارساته اللاانسانية تجاه العراقيين، مشيراً إلى أن هذا الخطر الكبير لا ينحصر فقط في العراق وسوريا بل يطول الجميع، مشدداً على اهمية تضافر جهود الجميع لمحاربته على الجبهات العسكرية والسياسية والفكرية والثقافية والتربوية كذلك الاقتصادية.

ورحب سيادته خلال اللقاء بمواقف دول المنطقة والدول الصديقة في مساندة العراق في تصديه للتنظيم الارهابي، مطالبا بتوسيع هذا الدعم على طريق التخلص من هذه الآفة العالمية وتحقيق الانتصار النهائي عليها.

وفي ما يتعلق بالستراتيجية في بناء علاقات العراق الخارجية، أوضح الرئيس معصوم بأن توجهات العراق الحالية تصب في اقامة علاقات جيدة ومتوازنة مع الجميع على أساس حماية مصالح الشعب العراقي وكذلك المصالح المشتركة مع تلك البلدان، موضحا أن “علاقات العراق مع أي دولة سوف لن تكون على حساب مصالح دولة أخرى”.

بدورهم جدد السفراء العرب مواقفهم المتعاطفة مع الشعب العراقي، معربين عن أملهم في أن يتمكن العراقيون بجميع أطيافهم من اجتياز المحنة التي تمر بها البلاد، فضلا عن نجاح سعيهم في توحيد صفوفهم نحو دحر الارهاب والوصول إلى بر الأمان في عراق آمن ومستقر يسوده الوئام والازدهار.

 

 

 

 

ووصل رئيس الجمهورية” فؤاد معصوم “الى العاصمة القطرية الدوحة صباح اليوم الأربعاء 11-2-2015 وكان في إستقبال سيادته في المطار وزير الطاقة والصناعة القطري الدكتور محمد بن صالح بن عبدالله السادة وعدد من المسؤولين.

ورافق رئيس الجمهورية عدد من كبار المسؤولين بينهم من وزير النفط الدكتور عادل عبد المهدي ووزير المالية هوشيار زيباري ووزير الداخلية محمد الغبان ووزير التربية الدكتور محمد اقبال ومستشار الأمن الوطني فالح الفياض.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

عمليات بغداد تصدر تنويها هاما بشأن الطرق المغلقة والمزدحمة

بغداد/ أينانيوز/ أصدرت قيادة عمليات بغداد، اليوم الخميس، تنويها هاما بشأن الطرق المغلقة والمزدحمة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *