الرئيسية / اقتصاد وأعمال / “الذهب يرتفع بسبب الغموض اليوناني وقوة الطلب الصيني”

“الذهب يرتفع بسبب الغموض اليوناني وقوة الطلب الصيني”

074d32895b-f8b14d7069-b6d8794213

سنغافورة/وكالات… ارتفع سعر الذهب، اليوم الجمعة، قبل صدور بيانات الوظائف الأمريكية التي يترقبها المستثمرون ويتجه المعدن لتسجيل أول مكاسبه الأسبوعية في أربعة أسابيع بفضل الطلب على الملاذات الآمنة في ظل غموض المشهد السياسي في اليونان وقوة الطلب الصيني. وزاد سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1210.93 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0747 بتوقيت جرينتش لكنه يظل دون أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع 1222.40 دولار الذي سجله يوم الثلاثاء، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء. وصعد المعدن الأصفر اثنين بالمئة منذ بداية الأسبوع ليضع نهاية لموجة هبوط استمرت ثلاثة أسابيع متتالية بعد تراجع الأسهم العالمية بفعل مخاوف من التطورات السياسية في اليونان والتي قد تؤدي إلى خروج البلاد من منطقة اليورو. وتعافت الأسهم بعد ذلك ليبدد الذهب بعض مكاسبه. وتضرر المعدن الأصفر أيضا من بيانات أمريكية قوية. وثارت أحدث موجة إقبال على الملاذات الآمنة بفعل مخاوف من أن تؤدي الانتخابات العامة المقررة يوم 25 يناير كانون الثاني في اليونان إلى نشوب أزمة بين برلين وأثينا بخصوص سياسات التقشف المفروضة على اليونان. وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم طفيف لحزب سيريزا اليساري المعارض الذي يريد شطب جزء من الديون اليونانية وإلغاء إجراءات التقشف التي فرضت عليها بعد حزمة إنقاذ دولية. ويترقب المتعاملون صدور بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأمريكية في وقت لاحق يوم الجمعة لتقييم قوة أكبر اقتصاد في العالم. وإذا جاءت البيانات قوية فإنها ستقوض من جاذبية الذهب باعتباره أداة تحوط. وأظهرت بيانات صدرت أمس الخميس تراجع عدد الأمريكيين المتقدمين للحصول على إعانة البطالة لأول مرة في الأسبوع الماضي وانخفاض معدلات تسريح العاملين في ديسمبر كانون الأول بما يشير إلى تسارع النمو الأمريكي هذا العام رغم تعثر الاقتصاد العالمي. وفي الأسواق الحاضرة كان الطلب من الصين قويا في الأسابيع الأخيرة مع اقتراب عطلة السنة القمرية الجديدة في فبراير شباط حيث يتم شراء الذهب للتهادي.

عن admin

شاهد أيضاً

أسعار النفط تعاود الارتفاع عالميا

أينانيوز/ متابعة/ عادت أسعار النفط للنمو، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد انخفاضها أمس بنحو 1%، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *