الرئيسية / العراق / “الحزب الديمقراطي الكوردستاني لسنا بحاجة للحشد الشعبي في كركوك”والبيشمركَة كفيلة بحماية حدودها والاقليم”

“الحزب الديمقراطي الكوردستاني لسنا بحاجة للحشد الشعبي في كركوك”والبيشمركَة كفيلة بحماية حدودها والاقليم”

أربيــل/أيـنانيوز/عمار علي/متابعة….

قال عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني”كمال كركوكي” ان كركوك ليست بحاجة الى قوات الحشد الشعبي، وان قوات البيشمركة الكوردية كفيلة بحماية حدود كركوك، وخلال إجتماع رسمي كان الجميع على رأي واحد وهو رفض الحشد الشعبي.

واضاف كركوكي في تصريحاتٍ صحفية تابعتها وكالة الاخبار العربية الاوربية”اينانيوز” ” نحن في كوردستان لسنا بحاجة الى الحشد الشعبي، لأن البيشمركة قادرة على حماية حدود كوردستان والدفاع عنه، واثبتت قوات البيشمركة فعلياً انها قادرة على حماية شعب وارض كوردستان، وهي ليست بحاجة لا الى الحشد الشعبي ولا الجيش العراقي ليأتي ويفرض نفسه على جماهير ومدن كوردستان، واشار كركوكي الى ان الوقائع تشير الى أن ذلك عملياً حيث في عهد حكومة المالكي الذي حاول ولمرات عديدة أعداد العدة وحشّدوا الجيش واُعطوا كميات كبيرة من السلاح ، إلا أن ذلك تبخر بعد ساعات حيث سُلمت كلها الى داعش وتركوا المنطقة هاربين.

وبين كركوكي في تصريحه الى قوات البيشمركَة المقاتلة أرض ومواطني كوردستان بكل مكوناتها دون فرق. لذا فإن اي تهديد لا يؤثر على المسؤولين وجماهير كوردستان، وبإمكانهم استخدام الحشد الشعبي لأنفسهم خارج حدود إقليم كوردستان، لكن داخل كوردستان هناك قوات البيشمركة ومؤسسات الآسايش، وهي قوات نظامية وبإمكانها حماية كل شبر من كوردستان ولا حاجة للقلق على الإطلاق. ومن الأفضل لهم ان يستخدموا الحشد الشعبي لمحاربة وطرد داعش في المناطق التي يسيطر عليها، وهي الآن تحت سيطرتهم. ولأنهم لو دخلوا كوردستان فإنهم سوف يخلقون لنا المشاكل والقلاقل”.
وبشأن رأي القوى الكوركوكية قال كركوكي” عقدنا اجتماعاً رسمياً في كركوك، وكان للجميع الرأي ذاته وكلهم رفضوا الحشد الشعبي”.
وطالب عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني القوى السياسية الكوردستانية وجماهير كوردستان توحيد صوتهم ومواقفهم لأن قوات البيشمركة وجميع المسميات الأمنية الأخرى في كوردستان قادرة على حماية حدود وأرض وجماهير كوردستان من أي خطر قد يداهمه، وخاصة في كركوك.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

العراق.. الاصابات بكورونا تعاود الارتفاع

بغداد/ أينانيوز/ أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، الموقف الوبائي والتلقيحي اليومي لجائحة كورونا في العراق. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *