الرئيسية / دوليات / البنتاغون يدرس إرسال 7 آلاف جندي إضافي إلى الخليج لمواجهة “تهديدات إيران”

البنتاغون يدرس إرسال 7 آلاف جندي إضافي إلى الخليج لمواجهة “تهديدات إيران”

أينانيوز/ متابعة/ كشف مسؤولون عسكريون أمريكيون لـCNN، أن البنتاغون يدرس إرسال ما بين 4 إلى 7 آلاف جندي إضافي للشرق الأوسط، لتعزيز قدراته الدفاعية بمواجهة ما يسميه التهديدات الإيرانية في الخليج.

وتهدف القوات الإضافية حسبما أكد المسؤولون، إلى تعزيز قدرات الدفاع الجوي من خلال تشكيلة من القوات الأمريكية البرية والجوية والبحرية، خاصة بعد نقل صواريخ إيرانية قصيرة المدى إلى العراق، ما يعد تهديدا للقوات الأمريكية هناك، وأضافوا أنه ربما يتم نقل تلك الصواريخ لتهدد المملكة العربية السعودية.

وقال مسؤولو البنتاغون إن المناقشات الجارية الآن تركز على القدرات العسكرية الإضافية اللازمة لردع إيران، والمدة الملائمة لنقل تلك المعدات العسكرية الجديدة والقوات إلى المنطقة.

وأشار المسؤولون إلى أنه “بمجرد تحديد تلك القدرات العسكرية، سيتم تحديد عدد القوات اللازمة”، لافتين إلى أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن بعد.

وأوضح المسؤولون أن عملية نشر القوات الإضافية الجديدة ربما تبدأ بعدد أقل يتراوح ما بين 3 آلاف إلى 4 آلاف جندي.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، أعلنت اعتراض سفينة تحمل أسلحة إيرانية، في بحر العرب قبل أشهر، وأضافت أن السفينة كانت في طريقها إلى اليمن.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن السعودية تغطي بالكامل الإنفاق لنقل الولايات المتحدة قوات عسكرية إضافية إلى المملكة، معتبرا أن ذلك سابقة هي الأولى من نوعها. وقال: “لم تسمعوا أي شيء مماثل أبدا، لم تسمعوا في حياتكم أننا ننقل قوات عسكرية إلى دولة أخرى ولا ندفع شيئا!”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة تفرض قيودا على تأشيرات دخول أراضيها لمحاربة “سياحة الولادة”

أينانيوز/ متابعة/ تصدر السلطات الأمريكية، اليوم الخميس، قيودا على تأشيرات دخول البلاد بهدف محاربة “سياحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *