الرئيسية / دوليات / “البرلمان العربي يؤكد دعمه للسلطة الشرعية في اليمن”ويدعو الفصائل والقوى السياسية اليمنية للحوار من اجل وحدة البلاد”

“البرلمان العربي يؤكد دعمه للسلطة الشرعية في اليمن”ويدعو الفصائل والقوى السياسية اليمنية للحوار من اجل وحدة البلاد”

القاهرة/وكالات/متابعة
أكد البرلمان العربي دعمه للسلطة الشرعية في اليمن داعيا كافة الفصائل والقوى السياسية الوطنية الى الجلوس للحوار من أجل التوصل الى حل سلمي توافقي للحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي والشعب اليمني.
وذكر البرلمان العربي في بيان له اليوم في ختام الجلسة الرابعة من دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول أنه يتابع باهتمام وقلق بالغين التطورات المتسارعة للاوضاع السياسية والأمنية المتدهورة باليمن.
ودعا البرلمان العربي الى عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في أقرب وقت لدراسة الأوضاع اليمنية وإصدار القرارات المناسبة لذلك.
وأدان البرلمان استمرار احتجاز الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح والوزراء المسؤولين والبرلمانيين المحتجزين من قبل الحوثيين ومن ساندهم مطالبا باطلاق سراحهم.
وشدد البرلمان العربي على دعمه للمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الهادفة الى تسوية الأزمة اليمنية مؤكدا رفضه لكافة المظاهر المضادة للمؤسسات الشرعية اليمينة.
ودعا البرلمان العربي كافة الدول الى الحيلولة دون أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية لليمن وعدم تسليح الأطراف المتصارعة وما قد يؤدي الى تفاقم الوضع في اليمن.
كما دعا البرلمان العربي الى ضرورة توحيد الجهود الانسانية لمكافحة الارهاب ومحاصرته عن طريق القضاء عليه ماديا واقتصاديا وثقافيا وتعليميا وعدم الكيل بمكيالين في التعامل معه ونشر ثقافة المحبة والتعاون والاخاء والحوار بين الشعوب والأديان والحضارات التي ترفض نزعة التمييز العرقي والديني والطائفي.
وأعرب البرلمان العربي عن ادانته لكافة أشكال العنف والارهاب داعيا جميع الدول والهيئات الى شجب كل ما من شأنه المساس بحياة الأبرياء بالوطن العربي والاسلامي والعالم أجمع لا سيما ما تقوم به المنظمات الارهابية من حرق وقتل واعتداءات تمس كرامة الانسان واستخدام الدين وسيلة للتستر خلفها.وشدد على أن الأديان السماوية براء من هذه الظاهرة وخاصة الاسلام دين المحبة والتسامح والسلام.
ودعا البيان الى ضرورة التعريف الدقيق للارهاب والتمييز بين هذه الظاهرة الخطيرة وما تقوم به الشعوب للدفاع عن حقوقها والحصول على استقلالها الوطني مؤكدا أنه يتابع بقلق شديد استفحال ظاهرة الارهاب وانتشارها في كثير من دول العالم مما أثر بشكل سلبي على الحياة اليومية للمجتمعات والشعوب وأدان بكل شدة الجريمة البشعة التي ارتكتبها عصابات (داعش) الارهابية وراح ضحيتها 21 مواطنا مصريا على أراضي دولة ليبيا وكذلك ما تقوم به من عمليات نهب وسلب لثروات الشعب الليبي.وعبر خالص العزاء للقيادة المصرية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية وشعبها وأسر الضحايا الذين سقطوا جراء هذا العمل الارهابي.
ودعا كافة دول “العالم الحر” الى اتخاذ الاجراءات الفعالة التي تكفل القضاء على تلك الجماعات الارهابية والتعامل معها بكل قوة وحسم وضد كل من يثبت أنه قام بدعيم أو تمويل أو مساندة أو تجنيد أفراد تلك الجماعات. وأوضح أن هذه الجماعات “لا تحترم أبسط مباديء وقواعد الانسانية والأديان وتسيء للاسلام الذي هو منها براء”.
واكد البرلمان العربي في بيانه الختامي مساندته للقيادة الفلسطينية في الخطوات بالانضمام الى المزيد من المواثيق والمؤسسات الدولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية التي تهدف الى ملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين وتوفير الحماية والأمن للشعب الفلسطيني.
واكد البيان أن الاعتداءات التي تقوم بها اسرائيل سواء عمليات الاستيطان وسياسة العقاب الجماعي وخاصة هدم منازل المواطنين لاسيما في مدينة القدس وحجز أموال الضرائب الفلسطينية تعتبر قرصنة ولابد من اتخاذ العقوبات الرادعة تجاه سلطة الاحتلال التي تقوم بذلك”.كما أكد كذلك دعم البرلمان العربي دعم التحرك الفلسطيني في المحافل الدولية من اجل تحقيق المزيد من الاعتراف الدولي بدولة فلسطين.
وثمن البيان الدول والحكومات والبرلمانات التي اتخذت قرارات بهذا الاتجاه ودعم الجهود الفلسطينية من اجل الحصول على قرار من مجلس الامن لتحديد سقف زمني لانهاء الاحتلال وتحقيق الاستقلال لدولة فلسطين المحتلة.
كما اكد أهمية تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية والاستمرار في تنفيذ” اتفاق المصالحة “لانهاء الانقسام وتمكين حكومة الوفاق الوطني بالقيام باعمالها كافة خاصة عملية اعادة اعمار قطاع غزة من اثار الدمار الوحشي الذي تركه العدوان الاسرائيلي الاخير على القطاع.
ودعا البيان كافة القوى والفصائل الفلسطينية” الى الحوار واليقظة امام المحاولات المستمرة من قبل أعداء الشعب الفلسطيني لتفعيل مسيرة المصالحة وانهاء الانقسام وازالة كافة العقبات التي توضع امام هذه المسيرة حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من تحقيق طموحاته في الحرية والاستقلال والتصدي لمحاولات الاحتلال للحيلولة دون ذلك”.
وأكد دعم البرلمان العربي الثابت لنضال الشعب الفلسطيني “من اجل انهاء الاحتلال واستعادة كامل حقوقه الوطنية الثابتة غير قابلة للتصرف” مثنيا على نضاله المتواصل في مواجهة الاستيطان الصهيوني ومحاولة الاستيلاء على الاراضي الفلسطينية من قبل سلطة الاحتلال وخاصة في مدينة القدس.
وعبر البيان كذلك عن تقدير البرلمان للدول العربية التي التزمت بتنفيذ التزاماتها تجاه” شبكة الأمان المالية” التي اقرت لدعم صمود الشعب الفلسطيني امام هذه القرصنة الصهيونية داعيا بقية الدول الاخرى الى تنفيذ التزاماتها.كما عبر البيان “عن ادانته لتهديدات الكونغرس الامريكي بقطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني والذي يعتبر انحيازا كاملا لاسرائيل وتشجيعا لاستمرار هذا العدوان” وطالبه” باتخاذ سياسة واضحة لدعم وتشجيع السلام العادل والداعم لشعوب المنطقة”.
وكان عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) عضو وفد البرلمان العربي عزام الأحمد قد قدم تقريرا مفصلا امام أعضاء البرلمان عن المستجدات على الساحة الفلسطينية والعوائق التي تعيق عمل حكومة الوفاق الوطني في قطاع غزة بالاضافة الى الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية لاعادة اعمار قطاع غزة بأسرع وقت والجهود التي تبذل لانهاء الانقسام البغيض.

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

حادثة غريبة.. شابة تقتل صديقها بهاتف آيفون!

أينانيوز/ متابعة/ لم تجد امرأة سوى هاتفها الذكي من طراز آيفون، لكي تضرب فيه صديقها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *