الرئيسية / اقتصاد وأعمال / “الأداء التجاري للصين يسجل تدهورًا في يناير مع انخفاض الصادرات 3.3%”

“الأداء التجاري للصين يسجل تدهورًا في يناير مع انخفاض الصادرات 3.3%”

بـكـين/وكـالات…

سجّل الأداء التجاري للصين تدهورًا في يناير مع انخفاض الصادرات 3.3% مقارنة بمستواها قبل العام، في حين هوت الواردات 19.9% مسجلة انخفاضًا يفوق توقعات المحللين بكثير في إشارة إلى مزيد من الضعف في اقتصاد البلاد.

وبفعل الانخفاض الحاد للواردات، ولاسيما الفحم والنفط وسلع أولية أخرى سجلت الصين فائضًا تجاريًا شهريًا قياسيًا بلغ 60 مليون دولار، وفقًا لما ذكرته وكالة «رويترز».

وتتناقض البيانات تناقضًا حادًا مع توقعات المحللين الذين توقعوا أن ترتفع الصادرارت 6.3%، وأن يتباطأ نمو الواردات إلى 3% إثر أداء أفضل من التوقعات في ديسمبر، وتوقع الاستطلاع فائضًا تجاريًا 48.9 مليار دولار.

وسجلت الواردات أكبر انخفاض منذ مايو 2009، حين كانت المصانع في الصين تعمل على تقليص المخزونات في ظل الأزمة المالية العالمية، ولم تسجل الصادرات انخفاضًا سنويًا منذ مارس 2014.

ويرفع الأداء التجاري الضعيف حالة القلق من أن التباطؤ الاقتصادي في الصين قد يخرج عن السيطرة، حيث اعتبر في البداية التباطؤ الاقتصادي تحولاً مطلوبًا من نموذج يعتمد على التصدير بصفة أساسية إلى الاعتماد على الاستهلاك المحلي.

ومن المتوقع أن تقلص الحكومة معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي المستهدف إلى 7% في العام الجاري بعدما سجل 7.4% العام الماضي وهو أقل مستوى منذ مارس 2014.

وعادة ما تؤخذ المؤشرات الاقتصادية للصين في يناير وفبراير بنوع من الحذر بسبب عطلة السنة القمرية الجديدة التي تستمر أسبوعًا، ورغم أن متوسط توقعات المحللين كان يشير للنمو فإن التقديرات اختلفت اختلافًا كبيرًا في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

أسعار النفط تعاود الارتفاع عالميا

أينانيوز/ متابعة/ عادت أسعار النفط للنمو، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد انخفاضها أمس بنحو 1%، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *