الرئيسية / شرق أوسط / إصابة 9 جنود لجيش الاحتلال الاسرائيلي وأسر جندي وتصاعد وتيرة القصف بين “إسرائيل” و”حزب الله” على الحدود اللبنانية “

إصابة 9 جنود لجيش الاحتلال الاسرائيلي وأسر جندي وتصاعد وتيرة القصف بين “إسرائيل” و”حزب الله” على الحدود اللبنانية “

بيروت – وكالات

شهدت الضاحية الجنوبية لبيروت “المعقل الرئيس لحزب الله اللبناني”، إطلاقاً كثيفاً للرصاص في الهواء “ابتهاجاً” بالهجوم الذي نفذه الحزب، اليوم الأربعاء، ضد دورية عسكرية إسرائيلية على الحدود جنوبي البلاد.

وتتعرض مناطق حدودية في جنوب لبنان إلى قصف إسرائيلي متواصل بعد إصابة آلية عسكرية إسرائيلية بصاروخ مضاد للدبابات بالقرب من الحدود، حسبما أفادت مصادر أمنية وعسكرية لبنانية، اليوم الأربعاء.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “أنصح كل من يريد أن يتحدانا في الشمال “الحدود مع لبنان”، أن ينظر إلى ما جرى في قطاع غزة، لقد تكبدت حماس الصيف المنصرم أكبر ضربة وجهت لها منذ تأسيسها”.

وأضاف نتنياهو، الذي كان يتحدث في كلمة في مدينة سديروت، جنوبي إسرائيل بمحاذاة غزة، “الجيش يرد في هذه الأثناء على الاعتداء الذي وقع في شمال البلاد، الجيش مستعد للعمل بقوة على جميع الجبهات”.

حزب الله يتبنى

وتصادف وجود نتنياهو في المنطقة مع الهجوم اليوم على آلية عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا على حدود لبنان.

وأعلن “حزب الله” اللبناني، رسمياً عن تبنيه عملية استهداف دورية عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا جنوب الأراضي اللبنانية، اليوم الأربعاء.

وقال “حزب الله” في بيانه الرسمي الأول تعقيباً على العملية، “إنه عند الساعة 11.35 من صباح اليوم الأربعاء، الموافق 28 يناير عام 2015، قامت مجموعة “شهداء القنيطرة الأبرار” التابعة للمقاومة الإسلامية باستهداف موكب عسكري إسرائيلي في منطقة مزارع شبعا بأسلحة صاروخية”، كما قال.

وأوضح، أن الموكب الإسرائيلي كان مؤلفاً من مجموعة من الآليات العسكرية برفقة عدد من الضباط والجنود الإسرائيليين، مشيراً إلى أن العملية أسفرت عن تدمير عدد من الآليات الإسرائيلية وسقوط إصابات عدة في صفوف الجنود الإسرائيليين.

وأعلنت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية، “أسر جندي للعدو الإسرائيلي” خلال عملية اليوم الأربعاء، وهو ما تم نفيه من الجانب الإسرائيلي.

رد على الاعتداء

ويشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن عن رفع درجة استنفار قواته على الحدود اللبنانية – الفلسطينية بدرجة كبيرة، في حين يقوم الطيران الحربي الإسرائيلي بشن غارات على أهداف في الجنوب اللبناني.

وتأتي هذه العملية رداً من “حزب الله” على الهجوم الإسرائيلي الأخير في القنيطرة الذي أدى لمقتل عدد من قادته.

وقال الجيش الإسرائيلي إن طائراته ضربت مواقع مدفعية للجيش السوري في وقت مبكر صباح اليوم الأربعاء 28 يناير، ردا على صواريخ أطلقت على هضبة الجولان المحتلة أمس الثلاثاء 23 يناير.

وجاءت الغارة الجوية الإسرائيلية، وسط تنامي التوتر في المنطقة بعد 10 أيام من غارة إسرائيلية على سوريا، قتلت جنرالا إيرانيا وعددا من مقاتلي حزب الله اللبناني.

وسقط صاروخان على الأقل، أطلقا من سوريا على مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل أمس الثلاثاء، وقال الجيش الإسرائيلي إنه رد بإطلاق نيران المدفعية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، كما لم ترد تقارير بسقوط قتلى أو جرحى.

وكانت ضربة جوية إسرائيلية، استهدفت قافلة لحزب الله قرب مرتفعات الجولان في 18 يناير، مما أدى إلى مقتل قائد عسكري كبير في حزب الله ونجل القائد العسكري الراحل لحزب الله عماد مغنية وأيضا الجنرال محمد علي الله دادي من الحرس الثوري الإيراني، وتوعد كل من حزب الله والحرس الثوري الإيراني بالثأر.

والقوات الإسرائيلية والمدنيون في شمال إسرائيل، وفي الجولان في حالة تأهب منذ الضربة الجوية، كما نشرت إسرائيل وحدة من نظام القبة الصاروخية قرب الحدود السورية.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان من سوريا في حرب 1967.

وسقطت قذائف مورتر وصواريخ مرارا على مرتفعات الجولان منذ بدء الصراع السوري منذ 4 أعوام.

بحث عن أنفاق

قال مصدر عسكري، إن الجيش الإسرائيلي بدأ اليوم الأربعاء، البحث عن أنفاق ربما حفرها مقاتلو حزب الله اللبناني بعد أن عبر سكان قرية صغيرة في شمال إسرائيل قريبة من الحدود عن مخاوفهم في هذا الصدد.

وظهرت حساسية إسرائيل من الأنفاق، التي تحفر تحت حدودها خلال الحرب التي خاضتها في يوليو أغسطس، مع حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في غزة، إثر تسلل فلسطينيين من شبكة من الأنفاق لشن هجمات.

ودعا نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، مجلس الأمن، إلى التدخل العاجل لوقف تدهور الأوضاع على الحدود الإسرائيلية مع سوريا ولبنان.

“الجامعة” تدين و”حماس” تبارك

وأدان العربي، في بيان أصدره اليوم الأربعاء، الغارات الإسرائيلية وعمليات القصف المدفعي التي استهدفت صباح اليوم مواقع عسكرية للجيش السوري بالقرب من مدينة القنيطرة في الجولان داخل الأراضي السورية.

وحذر العربي من المخاطر الناجمة عن تصاعد وتيرة العمليات العسكرية الإسرائيلية داخل الأراضي السورية، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأوضاع المتأزمة في سوريا وتهدد أمن واستقرار المنطقة على اتساعها.

ودعا الأمين العام للجامعة العربية مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته والتدخل العاجل من أجل وضع حد لتلك الاعتداءات الإسرائيلية، درءاً للمخاطر ولاحتواء الموقف المتدهور على الحدود الإسرائيلية مع سوريا ولبنان.

باركت الفصائل الفلسطينية العملية الفدائية التي نفذها حزب الله ظهر اليوم الأربعاء، في مزارع شعبا المحتلة جنوب لبنان، والتي أدت إلى مقتل وإصابة عدد كبير من جنود وضباط الاحتلال.

وقال سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”؛ في تصريح مكتوب له: “نؤكد على حق حزب الله في الرد على الاحتلال الإسرائيلي خاصة بعد عدوانه الأخير على القنيطرة”.

وأعلن “حزب الله” أن مقاومته استهدفت قبل ظهر اليوم الأربعاء، عددا من الآليات الإسرائيلية في منطقة مزارع شبعا موقعة عددا من القتلى والجرحى بين جنود الاحتلال.

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وكالة إخبارية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتنتمي لأي جهة حزبية اوحركة سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والسلام بين الناس وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب والاثنيات

شاهد أيضاً

القضاء اللبناني يحدد موعدا لاستجواب 3 نواب في قضية انفجار مرفأ بيروت

أينانيوز/ متابعة/ حدد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار جلسات استجواب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *