الرئيسية / العراق / خبراء: الولايات المتحدة وراء ظهور “داعش” في العراق بعد الاحتلال

خبراء: الولايات المتحدة وراء ظهور “داعش” في العراق بعد الاحتلال

بغداد/ أينانيوز/ متابعة/ أكد خبراء في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهابية، أن احتلال الولايات المتحدة للعراق عام 2003، كان السبب الرئيس وراء ظهور تنظيم “داعش” الإرهابي وانتشاره في العراق وسوريا والعديد من الدول العربية.
قال رياض صيداوي مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية بجنيف، إن الولايات المتحدة حين احتلت العراق في عام 2003 عمدت إلى اجتثاث الجيش وأجهزة المخابرات والأجهزة الأمنية، وهو ما خلق ساحة من الفراغ في الداخل العراقي، كما أن الجرائم التي ارتكبت من قبل الاحتلال خلقت ما يعرف بحركات المقاومة التي استغلتها الجماعات المتطرفة للتنامي في الداخل العراقي، واستفادت من انتشار الأسلحة بشكل كبير.
وأضاف أن الطائفية التي جاءت بها الولايات المتحدة ولم تكن موجودة في السابق، أدت إلى تأزم المشهد وانتشار العنف، الذي استغلته الأطراف المتطرفة التوسع والانتشار الذي طال مصر وتونس وليبيا وسوريا ومعظم الدول العربية في الوقت الراهن.

وتابع أنه من المؤسف أن المجتمع الدولي يتعامل بقانون القوة لا بقوة القانون، وهو ما يساعد الولايات المتحدة على ارتكاب الجرائم دون محاسبتها سوى بالحرب عليها.

وأشار إلى أن التوازن الدولي بدأ يعيد ترتيب الأوراق في العالم من خلال روسيا والصين، وهو الأمر الذي يمكن أن يؤدي تغييرات في موازين القوى والانفراد بقانون القوة.

في ذات الإطار قال أحمد بان الباحث المصري في شؤون الحركات المتطرفة، إن احتلال العراق صنع التقارب بين عناصر المقاومة العراقية والمجموعات السلفية والجهادية في ذلك وعناصر وأفراد من الجيش العراقي، الأمر الذي ساهم في ولادة التنظيم وتوغله وسيطرته على مساحات جغرافية وانتقاله إلى دول أخرى.

وأضاف أن الجرائم التي ارتكبتها الولايات المتحدة الأمريكية في العراق خلقت دوافع ذاتية للانتقام، وكانت تلك الدوافع هي العامل الرئيسي في قوة التنظيم ونشأته.

وأوضح أن “مصائر العالم لا تقررها المبادئ، وأن أمريكا تستخدم مظلة الأمم المتحدة لتمرير سياساتها وارتكاب الجرائم وإدارة مقدرات أي شعب من الدول الصغيرة وهي متأكدة من أنها ستفلت من العقاب، خاصة أن مظلة الدول الخمس في مجلس الأمن غير عادلة وتسمح بالتلاعب بمصائر الشعوب والدول الصغيرة”.

وتجدر الإشارة إلى أن الاحتلال الأمريكي للعراق بدأ في 19 مارس/ آذار 2003، من خلال ضربات جوية مكثفة استهدفت كل مفاصل الدولة العراقية والقواعد العسكرية ووحدات الجيش والمقرات الرئاسية ومناطق سكنية، ودارت معارك غير متكافئة بين القوات العراقية وقوات الاحتلال المهاجمة، والتي انتهت بسقوط بغداد في التاسع من أبريل/ نيسان 2003./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وسيلة إعــلامية عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل أي جهة حزبية او سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

نائب كُردي يكشف عن توجه الأحزاب الكردية إلى قطع الطريق أمام الولاية الثانية للعبادي

بغداد/اينا نيوز/ كشف النائب عن الجماعة الإسلامية الكردية “زانا سعيد” عن توجه الأحزاب الكردية إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *