الرئيسية / عربي دولي / وزير الخارجية الهولندي يستقيل من منصبه بسبب “كذبة” عمرها 12 عامًا

وزير الخارجية الهولندي يستقيل من منصبه بسبب “كذبة” عمرها 12 عامًا

اينا نيوز/متابعة/ قدّم وزير الخارجية الهولندي هالبى زيلسترا، اليوم الثلاثاء، استقالته بعد اعتراف علني وصريح بأن قصة اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع صيفي قبل سنوات، ونقل إثرها عن الأخير كلامًا خطيرًا، كانت عبارة عن “كذبة”.

وقال الوزير البالغ 49 عامًا بأعين دامعة ” لقد اخترت خيارًا خاطئًا، لم يكن ينبغي علي أن أفعل ذلك، لا أرى أي خيار آخر اليوم غير تقديم استقالتي إلى جلالة الملك”.

وأبلغ زيلسترا النواب الهولنديين أن “هذا أكبر خطأ ارتكبته في مسيرتي على الإطلاق”، وذلك في جلسة حضرها رئيس الوزراء الهولندي مارك روته.
وتابع أن مصداقية وزير خارجية البلاد يجب أن تكون “بعيدة عن الشكوك، داخل وخارج البلاد”.

وتأتي استقالة زيلسترا غداة إقراره بكذبه بشأن حضوره اجتماعًا في منزل بوتين قبل 12 عامًا حضره أيضًا المدير التنفيذي السابق لشركة شل غيروين فان دير فير.

وكان الوزير السابق قال أمام مؤتمر لحزب الشعب الليبرالي المحافظ الحاكم في أيار/مايو 2016 إنه كان موجودًا “في المقاعد الخلفية كمساعد” خلال الاجتماع الذي تحدث فيه بوتين عن تعريف “روسيا الكبرى”.

وقرر زيلسترا تقديم الاستقالة عشية مفاوضات كانت مقررة يوم غد الأربعاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، لكن وزارة الخارجية الروسية ذكرت، اليوم الثلاثاء، أن هولندا أبلغت الجانب الروسي رسميًا بإلغاء الزيارة.

وأعترف زيلسترا في مقابلة مع صحيفة “فولكس كرانت” الهولندية، أن قصة حضوره اجتماعًا مع بوتين في منتجعه الريفي بضواحي موسكو، بعام 2006، لم تكن صحيحة على الإطلاق ومختلفة تمامًا عما حصل.

ولجأ الوزير الهولندي إلى “الكذب” من أجل حماية المشاركين الحقيقيين في الاجتماع المذكور، والذين نقلوا قول بوتين بأنه يعتبر روسيا البيضاء وأوكرانيا ودول البلطيق وأجزاء من كازاخستان قسمًا من “روسيا العظمى”.

وكان الوزير زيلسترا، يردد مرارًا وتكرارًا تلك القصة منذُ عام 2014، زاعمًا أنه سمعها شخصيًا وبشكل مباشر من بوتين.

وبدوره سارع رئيس الوزراء الهولندي مارك روت، للدفاع عن وزير خارجيته، وقال إن وزير الخارجية تصرف “بشكل غير معقول”.

وفي وقت سابق، انتقدت أحزاب المعارضة في المملكة الوزير زيلسترا “بشدة”، مطالبة بعرض مناقشة أمر “الكذبة” أمام برلمان البلاد، كما دعت رئيس الحكومة إلى المشاركة شخصيًا في تلك النقاشات، وهو ما حدث فعلًا اليوم.

وفي وقت لاحق من مقابلة الوزير زيلسترا مع صحيفة “فولكس كرانت” الهولندية، خاطب المدير السابق لشركة “شل” النفطية لأيروين فان دير فير، الصحيفة عبر رسالة اعترف أنه هو شخصيًا من أبلغ زيلسترا بمجريات الاجتماع مع بوتين، وخصوصًا “العبارة الشهيرة” للأخير، التي بات يرددها الوزير في كلامه بمناسبة وبغير مناسبة.

وبحسب فير، فإن بوتين دعاه لقضاء أوقات ممتعة في منتجعه الصيفي “داتشا”، وهو من سمع بوتين يتكلم عن روسيا العظمى وما تضمه من دول، وبعد عودته أبلغ زيلسترا حول ما قاله بوتين عن “روسيا العظمى”.

وأكد فير للصحيفة، أنه لم يقل أي شيء للوزير زيلسترا، من شأنه أن يسمح له بتفسير كلماته عن بوتين “بمعنى عدواني”.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وسيلة إعــلامية عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل أي جهة حزبية او سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

لجنة بمجلس العموم البريطاني تُطالب بتشديد العقوبات على الشخصيات المرتبطة بالكرملين

اينا نيوز/متابعة/دعت لجنة الشؤون الدولية في مجلس العموم البريطاني، السلطات في المملكة لفرض عقوبات إضافية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *