الرئيسية / العراق / نائبة كردية: تمرير الموازنة بدون الكرد خطر على العراق

نائبة كردية: تمرير الموازنة بدون الكرد خطر على العراق

بغداد/ اينا نيوز/ اعتبرت النائبة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان شيخ دلير، الخميس، أن تمرير مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2018 بدون موافقة النواب الكرد “خطر” على العراق، مشيرةً إلى أن لقاء العبادي والنواب الكرد كان “تحصيل حاصل” ولم يشهد التوصل إلى صيغة حل بشأن حصة كردستان في الموازنة.

وقالت شيخ دلير في بيان تلقت (اينا نيوز)، نسخة منه، إن “رئيس الوزراء استطاع إقناع المعترضين على تمرير الموازنة من نواب المحافظات المنتجة للنفط والمناطق المتضررة من الإرهاب بوعود وهمية، في حين كان لقاؤه مع الكرد تحصيل حاصل ولم يتوصل معهم إلى صيغة حل حول حصتهم في الموازنة، مما أدى بالتالي إدراج الموازنة على جدول الأعمال دون التوصل لاتفاق معين”.

وأضافت، أن “الحكومة لا تستطيع أن تنكر بأن الكرد هم المكون الثاني بعد العرب في هذا البلد وشريك أساسي في العملية السياسية فلماذا هذا التمييز بين المكونات؟”، عازيةً “جميع ما يحصل داخل البرلمان من اتفاق على النواب والشعب الكردي إلى السياسات الخاطئة التي تسببت بها شخصيات أو أحزاب كردستانية لهذا الشعب الذي يعيش حالة من البؤس والفقر المدقع وهجرة كفاءاته والشباب وغيرها من الحالات التي باتت تسود في المجتمع بسبب نقص الرواتب”.

وحذرت شيخ دلير من “مغبة استبعاد الكرد من الاتفاق السياسي على تمرير الموازنة”، معتبرةً أن “تمرير الموازنة بدون الكرد خطر على العراق”.

يشار إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي قال، أمس الأول الثلاثاء (6 شباط 2018)، إن الحكومة تهدف إلى تحقيق العدالة في الموازنة و”لم تستجب” للضغوط بشأن الموازنة.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

النُجيفي: رداً على تشظي القوائم السُنية، توحد المكون السني في قائمة انتخابية واحدة لم يكن هدفا بحد ذاته

بغداد/اينا نيوز/عادل المختار/ رد نائب رئيس الجمهورية “أسامة النجيفي” على ما يوجه من انتقادات للأحزاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *