الرئيسية / تقارير و حوارات / مجلة فورين بوليسي : الانتخابات الرئاسية في مصر صراع سلطة لا ديمقراطية

مجلة فورين بوليسي : الانتخابات الرئاسية في مصر صراع سلطة لا ديمقراطية

اينا نيوز/متابعــة/اهتمت بعض الصحف الأمريكية اليوم الخميس بتسارع الأحداث في سباق الانتخابات الرئاسية في مصر على خلفية اعتقال أبرز المرشحين المحتملين، ووصفت ما يحدث بأنه غير ديمقراطي وأقرب إلى أساليب المستبدين.

فقد وصفت مجلة فورين بوليسي الانتخابات بأنها غير ديمقراطية، وأن أوضح دليل على أنها لن تكون حرة ولا نزيهة هو اعتقال رئيس هيئة الأركان السابق سامي عنان بعد وقت قصير من إعلانه أنه سيترشح للرئاسة.

ورأت المجلة أن تصويت مارس/آذار لن يؤكد بأي حال من الأحوال شعبية الرئيس عبد الفتاح السيسي بين الشعب المصري، وأن هذه الحملة الانتخابية هي مجرد امتداد للصراع الداخلي على السلطة بين الجيش والأجهزة الأمنية للنظام ولا علاقة لها بآليات الديمقراطية.

وأضافت أن ترشيح عنان والطريقة المفاجئة التي أنهي بها يمكن أن يكونا مؤشرا على الانقسامات بين الأجهزة الأمنية مثل الشرطة والأمن الوطني والجيش والمخابرات العسكرية والمخابرات العامة.

وتابعت أن اعتقال عنان يثبت مرة أخرى أنه لن يكون هناك أمل في إرساء الديمقراطية في مصر دون تفكيك السلطات المستبدة للنظام.

وفي السياق، كتبت مجلة نيوزويك أن أسلوب الاعتقالات وحرمان جميع المعارضين المحتملين واحدا تلو الآخر الذي يتبعه السيسي أصبح سمة واضحة مع اقتراب الانتخابات.

ورأت أن هذا الأسلوب يشبه إلى حد كبير أسلوب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المعارض أليكس نافالني، وقالت إن مثل هذه الخطوات هي تدمير للحرية والديمقراطية.

من جانبها، انتقدت افتتاحية لصحيفة واشنطن بوست ما قاله مايك بنس نائب الرئيس الأميركي للصحفيين بعد لقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت الماضي عندما أثار مسألة احتجاز أميركيين “ظلما” في القاهرة ومعاملة المنظمات غير الحكومية والحرية الدينية وكأن هذه هي كل المسائل التي انتهك فيها النظام المصري حقوق الإنسان بشكل صارخ، مع استمراره في تلقي المساعدات الأميركية بأكثر من مليار دولار سنويا.

وقالت إنه من الجيد أن يتحدث بنس علنا، ولكن الغريب أنه كان يكرر مناداة السيسي بـ”الصديق”، ويزعم أن العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر أقوى من أي وقت مضى.

وأضافت الصحيفة أن ما زاد من خيبة الأمل لدى كثير من المصريين هو فشل بنس في التعليق على الصورة الزائفة الغريبة للديمقراطية التي كان السيسي يمثل دورها خلال زيارته.

وأشارت إلى أحد مظاهر هذه الصورة الزائفة عندما أعلن السيسي يوم الجمعة الماضي قبيل وصول بنس أنه سيكون مرشحا في الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس/آذار المقبل، وأنه سيكون المنافس الجاد الوحيد.

ومع ذلك قبل إعلان السيسي تم إقصاء منافسين محتملين هما رئيس الوزراء السابق وقائد القوات الجوية أحمد شفيق والنائب السابق محمد أنور السادات، وتم احتجاز شفيق بمعزل عن العالم الخارجي حتى أذعن، ويوم الثلاثاء قبض على القائد العسكري السابق سامي عنان وأجبر على تعليق ترشيحه للرئاسة بعد أربعة أيام فقط من إعلانه.

وقالت الصحيفة إن السيسي بهذه الطريقة يثبت أنه لن يتسامح بشأن المنافسة الانتخابية حتى من أعضاء آخرين في المؤسسة العسكرية الحاكمة.

وختمت بأنه لا عجب أن يقدم اثنان من كبار الجنرالات المتقاعدين نفسيهما بديلين للسيسي، لكن رده باعتقالهما يظهر عدم اطمئنانه لموقفه، وهذا يدل على تآكل قاعدته بشكل مطرد، وبدون دعم الكثير من النخبة العسكرية التي هي نفسها أقلية معزولة في مصر ستكون فرصة السيسي ضئيلة لمعالجة المشاكل المحلية المتفاقمة بالبلاد أو دحر تنظيم الدولة الإسلامية، وهذا الأمر لا يجعل منه صديقا بل مسؤولية بالنسبة للولايات المتحدة.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة يطالب بقرار أممي لوقف قصف الغوطة

اينا نيوز/متابعــة/ دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *