الرئيسية / سيـــاسة / الرئيس الامريكي: يتهم خصومه الديمقراطيين بالتسبب بالإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية

الرئيس الامريكي: يتهم خصومه الديمقراطيين بالتسبب بالإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية

اينا نيوز/متابعة/ اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، خصومه الديمقراطيين بالتسبب بالإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية بسبب حسابات سياسية ضيقة، في حين اُستُؤنفت المحادثات في الكونغرس في محاولة للخروج من المأزق.

وكتب الرئيس الأمريكي في سلسلة تغريدات صباحية طويلة ساخرًا: “إنها الذكرى السنوية الأولى لولايتي الرئاسية، والديمقراطيون أرادوا أن يقدموا لي هدية جميلة”، وفق “فرانس برس”.

وفي واشنطن ونيويورك وعديد المدن الأمريكية الكبيرة، احتفل عشرات آلاف المتظاهرين بالذكرى السنوية لـ”مسيرة النساء” الضخمة التي تحدَّت ترامب غداة تنصيبه رئيسًا للولايات المتحدة العام الماضي.

وكما في 2017، كانت القبعة ذات اللون الوردي هذا العام أيضًا رمز تجمع هذه الحشود التي نزلت إلى الشوارع للتنديد بالتحرش الجنسي وعدم المساواة بين الرجال والنساء والتعبير عن معارضتها للرئيس الأمريكي. واستأنف الديمقراطيون والجمهوريون، فجر السبت، المفاوضات بشأن الميزانية، مدركين أن أيًّا من الفريقين لن يستفيد سياسيًّا من هذا الشلل.

وفي حين كان المسؤولون مجتمعين في الكونغرس ظُـهر السبت، اعتبر رئيس مجلس النواب الجمهوري بول راين أن الديمقراطيين وحدهم يتحملون مسؤولية المأزق السياسي. وقال: “هذا الأمر جنون مطلق”.

ويبدو أن ترامب تلقى صفعة إثر فشل هذه المحادثات، وهو الذي كان يتفاخر خلال حملته الانتخابية بأنَّه يتقن فنّ التفاوض.

وكان من المفترض أن يمضي الرئيس الـ45 للولايات المتحدة عطلة نهاية الأسبوع في منتجعه الخاص للغولف في«مارا لاغو» في ولاية فلوريدا، حيث كان سيقام حفل لجمع الأموال، إلا أنه وجد نفسه عالقًا في واشنطن. والتزم البيت الأبيض صباح السبت الصمت بشأن برنامج اليوم.

وبالرغم من التصويت على الإصلاح الضريبي الذي وعد به ترامب خلال حملته الرئاسية وتسجيل أرقام جيدة للنمو الاقتصادي وبورصة وول ستريت التي تواصل تحطيم الأرقام القياسية، لا تزال شعبية الرئيس في وضع سيئ، بعد عام على أدائه اليمين الدستورية في 20 يناير 2017.

فبحسب استطلاع الرأي الأخير الذي أجرته شبكة «إن بس سي» وجريدة «وول ستريت جورنال»، تبلغ نسبة شعبية ترامب 39% وتعتبر بعيدة جدًّا عن نسب شعبية أسلافه في الفترة نفسها (باراك أوباما 50%، جورج بوش 82%، بيل كلينتون 60%). ولن تظهر الآثار الأولى لإغلاق الإدارات الفدرالية خلال عطلة نهاية الأسبوع، إنما ستبدأ بالظهور فعليًّا الاثنين، إذا لم يتم التوصل إلى أي حل.

جانب من إحياء الذكرى الثانية لمسيرة السيدات في منهاتين، 20 يناير 2018. (رويترز) (photo: )

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

ديمستورا يدعو لوقف عاجل لاطلاق النار في الغوطة الشرقية

اينا نيوز/متابعــة/ كرر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا الجمعة دعوته لوقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *