الرئيسية / العراق / حزب الدعوة الإسلامية ينسحب رسمياً من الانتخابات العراقية

حزب الدعوة الإسلامية ينسحب رسمياً من الانتخابات العراقية

بغـــداد/اينا نيوز/علاء علي/أعلن حزب الدعوة الإسلامية، مساء اليوم السبت ، انسحابه رسمياً من المشاركة في الانتخابات العراقية القادمة، كحزب، مفسحاً المجال أمام أعضائه للمشاركة في الانتخابات بصفاتهم الشخصية.

القيادي في حزب الدعوة علي العلاق،أوضح في بيان  أطلعت عليه وكالة الاخبار العربية الاوروبية(اينا نيوز)، إن “قيادة حزب الدعوة اجتمعت قبل قليل بحضور نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ورئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي».

وأضاف العلاق، أن “المجتمعين اتفقوا بالإجماع على أن يترأس المالكي دولة القانون، فيما يترأس العبادي كتلة النصر والإصلاح»، مشيراً أن الحزب سيبقى «مشرفاً عاماً على القائمتين دون نزوله في القوائم الانتخابية”، مؤكداً أنه “تم إبلاغ المفوضية بذلك وتوقيع كل القيادة”.

وأكد العلاق بحسب البيان،أن الحزب أتاح لأعضائه بمختلف مستوياتهم التنظيمية والقيادية الحرية الكاملة بالمشاركة في الانتخابات بعناوينهم الشخصية وليست الحزبية، والترشيح في أي قائمة أو ائتلاف آخر.

فيما كشف حزب الدعوة عن التوصل لاتفاق على بقاء نائب رئيس الجمهورية،نوري المالكي، على رأس دولة القانون، فيما يترأس رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي كتلة “النصر والإصلاح” للدخول في الانتخابات.

وأعلن حزب الدعوة في بيانٍ سابق ، أنه “لن يدخل بعنوانه حزباً سياسياً في التحالفات السياسية والانتخابية المسجلة لدى دائرة الأحزاب في المفوضية العليا للانتخابات وتحديداً في انتخابات مجلس النواب والمحافظات لعام 2018”.

فيما كشف مصدر في الحزب عن خلافات بين المالكي والعبادي، وقال بأن “المالكي رفض الشروط التي أراد العبادي فرضها عليه، وهي إما أن يكون رقم واحد في القائمة، في حين يحتل المالكي الرقم 2، أو أن يقبل العبادي أن يكون رقم 2 مقابل رقم واحد للمالكي، شريطة أن يتعهد المالكي للعبادي بدعمه الولاية الثانية”.

يأتي هذا في وقت لا يزال “الرقم واحد” في الكثير من القوائم والكتل التي تم الإعلان عنها هو العائق أمام الإعلان الرسمي، رغم أنها سجلت بشكل رسمي لدى مفوضية الانتخابات في وقت متأخر أول من أمس بسبب رفض المفوضية التمديد.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

برلماني كردي يقاضي نجيرفان بارزاني

السليمانية/اينا نيوز/ادريس احمد/أكد عضو برلمان كردستان عن حركة التغيير علي حمة صالح،  عزمه رفع دعوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *