الرئيسية / العراق / برلماني كُردي يتهم العبادي بالمماطلة بخصوص الرواتب بهدف الضغط على كردستان

برلماني كُردي يتهم العبادي بالمماطلة بخصوص الرواتب بهدف الضغط على كردستان

أربيل/ اينا نيوز/ أدريس احمد/ اتهم رئيس كتلة الإتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي،أريز عبدالله، “رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بالمماطلة والتهرب من تعهداته بشأن صرف رواتب موظفي إقليم كردستان.

وقال عبدالله في مؤتمر صحفي،عقده باربيل “أن العبادي يذكر إقليم كوردستان اسبوعياً ويقول بأنّه سيقوم بصرف الرواتب ولا يصرفها، نأمل أن يقوم بذلك ، لكن عوضاً عن الرواتب يجب أن يرسل لإقليم كردستان حصته من الميزانية العامة فالرواتب هي جزء من الميزانية، وما نراه إلى اليوم هو مجرد مماطلة وتهرّب وذر للرماد في العيون”.

وأضاف،أن العبادي ” لن يقوم بصرف الرواتب، لأنه لو كانت عنده النية لصرفها لَصَرف رواتب شهري كانون الثاني وشباط ، فيما ألقى بالمسؤولية عن النواقص على حكومة إقليم كوردستان”.

ولفت عبدالله إلى أن ” العبادي يريد ممارسة المزيد من الضغوط وعدم البدء بالمفاوضات، فيقول في العلن إنّه سيقوم بصرف الرواتب لكن العملية بحاجة إلى تدقيق، في حين أنّ التدقيق ليس عذراً لحجب الرواتب”.

وبخصوص محاولات لتأجيل الانتخابات المقررة في 12 مايو/أيار القادم ، اشار عبد الله، إلى محاولات  من بعض الأطراف لتأجيلها، وقد تشكلت في العراق تحالفات كبيرة تخوض منافسةً حادة.

وأعرب عبدالله عن اسفه  لعدم وجود تحالف قوي وشامل في كردستان إلى الآن، لافتاً إلى أنه من الطبيعي أن لا تكون هناك تحالفات على مستوى المحافظات، لكن من الضروري جداً أن تشكل كافة الأحزاب تحالفاً مشتركاً لخوض الانتخابات في المناطق المتنازع عليها”.

عاداً في ذات الوقتِ  التحالف ضروري لتصحيح الوضع السياسي والوضع النفسي لسكان المناطق  الكردية الواقعة خارج ادارة اقليم كوردستان) بعد 16 اكتوبر/ تشرين الأول الماضي”.

ولفت عبدالله إلى وجود لجنة”تقوم بالتحقيق في أعمال لجنة متابعة صادرات نفط إقليم كوردستان بعد العام 2014، وقد أوردت فقرة من قرار تشكيل تلك اللجنة بأنه: يجب أن لا تتعاقد وزارة النفط مع شركة (كار)، وإن وزارة النفط تستطيع إبرام ذلك العقد أو عدم إبرامه، لكن في حال توقف تعامل الوزارة مع شركة (كار) فسيتوقف مصفيان كبيران في أربيل ، يزودان أربيل ونينوى ودهوك بمنتوجاتهما، كما سيخسر آلاف العاملين وظائفهم. وعندها ستضطر الحكومة العراقية إلى استيراد النفط والبنزين بالعملة الصعبة، لذا لا أعتقد أنّ الحكومة العراقية ستقدم على اتخاذ تلك الخطوة”.

وفي معرض رده على اسئلة الصحفيين بخصوص الميزانية وحصة الكرد فيها ،أشار عبدالله،إلى أن “مشروع موازنة العام 2018 سيء جداً وخصوصاً فيما يتعلق بالكرد والمناطق السنية والبصرة، ولن يحصل على الأصوات المطلوبة لتمريره، لذا يجب أن يكون هناك توافق، ولكن كيف يتحقق التوافق في ظل غياب الحوار؟ العبادي ليس على استعداد بعد للتواصل المباشر مع حكومة إقليم كوردستان “.

وتابع ” اجتمعت الكتل الكردستانية وقلنا إنّه في حال عدم رفع حصة كوردستان من الموازنة إلى 17% كما كان سابقاً فلن نصوّت لصالح الموازنة، وسنؤكد في اجتماع رؤساء الكتل، يوم غد، بأنّه في حال عدم ضمان حصة إقليم كوردستان فإن الكتل الكوردستانية لن تؤيّد الموازنة”.

ونوه عبدالله ، بالقول ” بالإضافة إلينا نحن الكرد فإن للسنة وممثلي البصرة والناصرية ملاحظاتهم ايضاً على مشروع القانون”.

وفي موضوع آخر ، اكد آريز عبدالله ، بأن التهم التي وجهت له بخصوص شهادته الدراسية وانه لايملكها تم حسمها من قبل محكمة الرصافة في بغداد والتأكيد بأنها تهمة ملفقة ، لافتاً بالقول ” الذين لفقوا هذه التهمة لي معروفون بالتشهير والعمالة واذا لم يرعووا فسأعلن عن اسمائهم في وسائل الاعلام”.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

برلماني كردي يقاضي نجيرفان بارزاني

السليمانية/اينا نيوز/ادريس احمد/أكد عضو برلمان كردستان عن حركة التغيير علي حمة صالح،  عزمه رفع دعوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *