الرئيسية / سيـــاسة / باريس وروما تؤكدان تقارب وجهات النظر بشأن قضايا الهجرة

باريس وروما تؤكدان تقارب وجهات النظر بشأن قضايا الهجرة

اينا نيوز/متابعة/ أكدت فرنسا و ايطاليا اليوم الخميس تطابق وجهات النظر بينهما حيال الملفات الكبرى كالهجرة و أوروبا ، معربين عن رغبتهما المشتركة في ابرام اتفاق ثنائي مشابه للاتفاق الفرنسي الالماني .
و قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون و رئيس وزراء ايطاليا باولو جنتيلوني اليوم عقب المحادثات التي جرت بينهما اليوم في روما انهما يعملان على اعداد اتفاقية “كيرينالي” على اسم مقر الرئاسة الايطالية و التي يمكن الانتهاء منها خلال القمة الفرنسية الايطالية القادمة.
و أوضح ماكرون أن الهدف من اتفاقية “كيرينالي”هو أعطاء شكل سياسي جديد للعلاقة مع ايطاليا على غرار ما تم مع المانيا، في إشارة الى الاتفاقية الفرنسية الالمانية التي تستعد باريس و برلين للاحتفال بمرور 55 عاما عليها في 22 يناير .
و اضاف ماكرون ان الاتفاقية المقترحة لن تكون منافسة (للاتفاق الالماني) بل ستكون مكملة له و ذلك في الوقت الذي يواجه فيه الرئيس الفرنسي احيانا انتقادات من المعارضة في باريس نتيجة تقاربه الكبير مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل .
و من جانبه، اعتبر رئيس الحكومة الايطالية باولو جنتيلوني ان الاتفاقية ستخدم الاتحاد الاوروبي، معربا مجددا ان دعمه للمبادرات التي اقترحها الرئيس ماكرون لاعادة تشكيل اوروبا لا سيما بتعزيز منطقة اليورو.
و من ناحية أخرى، أكد ماكرون وجنتيلوني على تقارب وجهات النظر حول الحاجة إلى إصلاح سياسة الهجرة في الاتحاد الأوروبي، مطالبين بتغيير “قاعدة دبلن”، التي بموجبها يجب على طالبي اللجوء تقديم ملفاتهم في أول بلد أوروبي يصلون له، و هو ما يعني بشكل اساسي إيطاليا أو اليونان أو إيطاليا و إسبانيا لأولئك الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط.
و قال ماكرون في هذا الصدد:” قضية الهجرة ليست خلفنا.. و لمواجهتها نحتاج للإصرار و الفاعلية و الانسانية”، مضيفا:” فالإنسانية بدون فاعلية هي كلمات جميلة و الفاعلية بدون انسانية هي ظلم…”.
كما اثنى، في هذا الصدد، على الجهد الكبير الذي قامت به ايطاليا في 2017 لاستعادة الاستقرار بعد “وضع حرج للغاية”.
و كان الرئيس ماكرون قد وصل الاربعاء الى روما قادما من بكين لحضور قمة مصغرة لدول جنوب الاتحاد الاوروبي. كما التقى نظيره الايطالي سيرجيو ماتاريلا.
يشار الى ان اعداد المهاجرين المتدفقين الى ايطاليا في عام 2017 تراجع الى 119 الف بواقع %35 أقل من عام 2016 لا سيما بفضل اتفاقات مع السلطات و اطراف أخرى في ليبيا و كانت مثار انتقادات من المنظمات الحقوقية نظرا لوضع المهاجرين المأساوي الذين يتعرضون للعنف و الابتزاز في هذا البلد.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

البرلمان الايطالي يصوت غداً على ارسال 470 عسكري إلى النيجر وليبيا

اينا نيوز/متابعة/ يصوِّت البرلمان الإيطالي، غدًا الأربعاء، على قرار يجيز للحكومة إرسال نحو 470 عسكريًّا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *