الرئيسية / تقارير و حوارات / مستشار خامنئي: كل الخيارات مطروحة حال انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي

مستشار خامنئي: كل الخيارات مطروحة حال انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي

بغداد/ أينانيوز/ أكد مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة في حال انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي.
ونقلت وكالة “تسنيم” عن ولايتي قوله خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، إن “جميع الخيارات على الطاولة أمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية في حال انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي”.
وأضاف ولايتي: “مجلس الشورى الإسلامي صادق على قانون يرتبط بموضوع الاتفاق النووي، وهذا القانون سيكون معيار القرار الإيراني في حال انسحاب أمريكا”.

وقال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق همام حمودي،

إن “سيناريو الأمريكان هو تقسيم العراق لثلاثة أقسام، ولكن المجتمع العراقي عارض هذا التفكير”، موضحا أن “الأمريكان أجلوا تنفيذ هذا المخطط للمستقبل ولن ينجحوا؛ لأن الشعب العراقي والجيش والحشد الشعبي والحكومة يعارضونه”.

وحول التواجد الأمريكي في سوريا، قال ولايتي “لم يرغب الأمريكان أن يحدث اتصال بين سوريا والعراق، وكانوا يرون البوكمال سدا أمام هذا الاتصال، ولكنه بمساعدة القوات السورية والعراقية والمقاومة مرغ أنف أمريكا بالتراب وهزمت داعش الإرهابي.

متابعا

“الأمريكان بنوا قواعد في شرق الفرات ويريدون توفير الأرضية لانفصال أكراد في سوريا ولكن هذا الحلم لن يتحقق”.

ولفت ولايتي إلى “زيادة التبادل بين إيران والعراق في مختلف المجالات خلال السنوات الأخيرة، ويبلغ حجم التجارة بين البلدين في الوقت الراهن 15 مليار دولار”.

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي قال خلال اتصال مع مدير الوكالة الدولية للطاقة النووية يوكيا أمانو، أمس الاثنين، إنه “في حال لم تلتزم الولايات المتحدة الأمريكية بالاتفاق النووي فإن إيران ستتخذ بعض الخطوات التي ستؤثر على التعاون مع الوكالة الدولية”.

فيما حذر نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي من “انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي خلال الأيام المقبلة”، قائلا “على العالم أن يكون مستعدا لهذه المرحلة”، لافتا إلى أن “ترامب منذ عام تقريبا يحاول، وبكل قوة، الخروج من الاتفاق النووي”./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

أبرز التحالفات الأنتخابية في العراق وترجيحات بتمديد فترة تسجيل الكيانات السياسية

بغداد/اينا نيوز/علاء علي/ من المرجح أن تمدد مفوضية الانتخابات فترة تسجيل الكيانات، حتى نهاية يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *