وقالت وكالة “تاس” الروسية للأنباء إن بوتن زار، صباح الاثنين، قاعدة حميميم، حيث التقى بنظيره السوري بشار الأسد، كما كان في استقباله هناك وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

وأمر بوتن خلال الزيارة بسحب الجزء الأكبر من القوات الروسية من سوريا.وقال الرئيس الروسي أمام القوات الروسية في القاعدة إن “القوات الروسية والسورية دمرت واحدة من أقوى الجماعات الإرهابية العالمية خلال نحو عامين فقط”.

وقال حسبما نقلت عنه وكالات الأنباء “إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم في سوريا فستلاحقهم روسيا بضربات قوية”.

وهذه أول زيارة يقوم بها بوتين لسوريا وتأتي بعد استعادة السيطرة على معظم أرجاء سوريا تحت غطاء جوي روسي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، أن الجيش الروسي “أنجز” المهمة في سوريا، وأن هذا البلد “تحرر بالكامل” من مسلحي تنظيم داعش المتطرف.

وتدعم روسيا القوات السورية الحكومية وميليشيات إيرانية في معاركها ضد داعش، وتوفر لهم غطاء جويا في شرق دير الزور حيث لا يزال يتحصن مسلحون من داعش.