الرئيسية / سيـــاسة / ماكرون لنتنياهو :قرار ترامب بشأن القدس “تهديد للسلام”

ماكرون لنتنياهو :قرار ترامب بشأن القدس “تهديد للسلام”

اينانيوز/متابعة/جدّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رفض بلاده لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واصفًا إياه أنه “تهديد للسلام”.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك بين ماكرون، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عُقد الأحد، في قصر الإليزيه في باريس، ونقلته قناة “بي.إف.إم” الفرنسية.

وطالب الرئيس الفرنسي، نتنياهو بـ”الإقدام على مواقف شجاعة تجاه الفلسطينيين، من أجل كسر الجمود الحالي”، مدينًا في الوقت ذاته “جميع الأعمال العدائية ضد إسرائيل خلال الأيام الأخيرة”، على حدّ وصفه.

ومنذ أمس، اندلع عدد من المظاهرات في مدينتي باريس ومارسيليا، رفضًا لاعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى فرنسا.

وفي وقت سابق اليوم، وصل نتنياهو إلى العاصمة باريس، في زيارة رسمية غير معلنة المدة، هي الأولى له خارج البلاد عقب قرار ترامب بشأن القدس.

ورفضت باريس الاعتراف بقرار ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، معتبرة أن القدس “أرض محتلة”.

وأعلن ترامب، الأربعاء الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها.

وإضافة إلى الشطر الغربي للقدس، شمل قرار ترامب الشطر الشرقي للمدينة، الذي احتلته إسرائيل العام 1967، وهذه خطوة لم يسبق أمريكا إليها أي دولة أخرى، وتتعارض مع قرارات المجتمع الدولي.

وأدى القرار إلى موجة إدانات واحتجاجات متواصلة في العديد من الدول العربية، والإسلامية، والغربية، وسط تحذيرات من تداعياته على استقرار منطقة الشرق الأوسط.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة ضمن أي حل مستقبلي.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

الجبير من بروكسل: قطر تختبئ وراء جانب مظلم

اينا نيوز/متابعة/قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن قطر “لا تبدو كما يظهرها الإعلام للعالم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *