الرئيسية / Uncategorized / صافرات الإنذار تدوي في المناطق الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة

صافرات الإنذار تدوي في المناطق الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة

اينانيوز/متابعة/ دوت، صافرات الإنذار في المناطق الإسرائيلية المحيطة غزة،اليوم الخميس، في وقت تستمر الصدامات بين الجيش الإسرائيلي وآلاف المتظاهرين في الضفة الغربية والقطاع تنديدا بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشارت وسائل اعلام عربية وغربية  في غزة إن صافرات الإنذار دوت في مستوطنات جنوب إسرائيل، مشيرا إلى أنباء عن إطلاق قذائف صاروخية على بلدات إسرائيلية من قطاع غزة.

من جهتها، قالت رويترز إن تطبيقا إسرائيليا للإنذار من الصواريخ يشير إلى إطلاق صواريخ على إسرائيل من مواقع مختلفة قرب قطاع غزة، ولا تأكيد مبدئي لسقوط أي صاروخ.

وفي وقت لاحق، أعلن الجيش الإسرائيلي أن صاروخين انطلقا من غزة على إسرائيل، لكن لم يتمكنا من عبور الحدود.

ويأتي هذا في وقت انطلقت مسيرات غاضبة، الخميس، في الضفة الغربية وقطاع غزة، رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واندلعت مواجهات بين المتظاهرين والقوات الإسرائيلية، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، خاصة في قلقيلية وأريحا والخليل وبيت لحم والقدس.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن أكثر من 108 فلسطيني أصيبوا بجروح خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلية، في الضفة الغربية وحدها.

وعززت القوات الإسرائيلية من انتشارها وسط القدس ومحيط البلدة القديمة، وسيرت في شوارعها وطرقاتها دوريات عسكرية وشرطية، ونصبت حواجز تفتيش.

نظام دفاعي لاعتراض القذائف الصاروخية في إسرائيل

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

نابولي يفشل في انتزاع صدارة الدوري الايطالي بعد التعادل السلبي امام ضيفه فيورنتينا

اينانيوز/متابعة/فشل فريق نابولي في انتزاع صدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما سقط في فخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *