الرئيسية / العراق / العامري: مهمة حماية المواطنين في كركوك اوكلت للشرطة والحشد لم يدخل المحافظة

العامري: مهمة حماية المواطنين في كركوك اوكلت للشرطة والحشد لم يدخل المحافظة

بغداد/ أينانيوز/ كد امين عام منظمة بدر هادي العامري، الجمعة، أن الحشد الشعبي لم يدخل الى داخل مدينة كركوك، فيما اشار الى أن مهمة حماية المواطنين داخل المدينة اوكلت الى الشرطة المحلية للمحافظة على ان تمسك قوات مكافحة الارهاب مداخل ومخارج المحافظة.

وقال العامري في تصريح من منطقة التون كوبري شمالي كركوك لعدد من وسائل الاعلام، إن “الحشد والاجهزة الامنية بكاملها لم تدخل كركوك”، لافتاً الى أن “خطتنا في عملية فرض الامن في المحافظة هي عدم الدخول الى المدينة ومجرد تطويقها من الخارج وترك مهمة حفظ الامن للشرطة المحلية وقائدها وهو من الاخوة الكرد”.

وأضاف العامري، أن “بعض النفوس من داخل المدينة حاولوا خلق فوضى لتخويف الناس لذلك تم اتخاذ قرار بأن مكافحة الارهاب هي من تقوم بمسك المداخل والمخارج، والى الآن لم يدخل الحشد ولا الشرطة الاتحادية ولا الجيش العراقي الى داخل المدينة”.

وتابع العامري، أن “الاجهزة الامنية مهمتها السيطرة على ابار النفط والشركات النفطية والعودة الى معسكراتها قبل 9/6/ 2014″، مؤكدا أن “المدينة آمنة وبعض اذاعات الاخوة في الديمقراطي الكردستان قالوا للناس اخرجوا، وانا بدوري اطمئن المواطنين واقول لهم بأن حتى حشد كركوك الذي كان داخل المدينة قبل هذه الاحداث اخرجناهم وتركنا بسط الامن للشرطة”.

وكان المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الاثنين (16 تشرين الأول 2017)، أن الاخير وجه القوات الامنية بفرض الامن في محافظة كركوك، بالتعاون مع ابناء المحافظة والبيشمركة، وجاء ذلك بعدما اندلعت اشتباكات مسلحة في فلكة الحي الصناعي جنوب المحافظة، بين الببيشمركة والقوات العراقية./انتهى

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

واشنطن تحذر بغداد من شراء صواريخ أس 400 الروسية

اينا نيوز/متابعة/حذرت وزارة الخارجية الأمريكية، السلطات العراقية، ودولا أخرى من تبعات عقد صفقات لشراء أسلحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *