الرئيسية / العراق / خطيب جمعة”بغداد”يدعو لمبادرة وطنية تتبنى الإهتمام بالعملية التربوية في العراق

خطيب جمعة”بغداد”يدعو لمبادرة وطنية تتبنى الإهتمام بالعملية التربوية في العراق

بغـــداد/اينانيوز/عادل المختار/دعا امام وخطيب جمعة بغداد الشيخ عادل الساعدي في خطبة الجمعة، لتبني مبادرة وطنية عليا لرعاية العملية التربوية بشكل خاص وإعطائها أولويةً في الاهتمام، كاشفاً عن انتشار أمراض اجتماعية في المجتمع العراقي واهمها تعاطي الشباب للمخدرات بسبب ضغوطات الحياة وضعف الوازع الديني، محذراً جميع الأسر العراقية للاهتمام بالبناء الديني لدى أبنائهم لإيجاد محصِّن أمام الانحراف.

وقال الشيخ عادل الساعدي من على منبر جامع الرحمن في المنصور بالعاصمة بغداد، ان “مجتمعاتنا الإسلامية تعانيه اليوم من الوقوع في أسر الماديات والتذلل للشهوات أكثر من أي زمنٍ مضى الأمر الذي تسبب بقتل وجدانها الروحي وفقدانها الذات الحقيقية للإنسان فزادت معاصي المسلمين وتعرض الشباب نتيجة هذا الانحدار للانتحار بسبب ضغوط الحياة المادية وجفاف منابعها الروحية وانتشرت أمراض اجتماعية أخرى أمثال تعاطي المخدرات بسبب ضغوطات الحياة وضعف الوازع الديني مما دعا بالشباب أن يدمر نفسه في تعاطي المخدرات، فبلوغ عدد المدانين بيعاً وتناولاً في سجن البصرة إلى أكثر من ثمانمائة شخص فهذا ينبئ بخطر كبير يهدد الأمن الاجتماعي وأخلاقياته”.

وكشف الساعدي إن “الظروف الاجتماعية غير المستقرة التي يمر بها مجتمعنا مع ضعف الوازع الروحي ستكون خير بوابة لحرف الشباب وتدميرهم وانتشار الجريمة التي تؤمن توفير المال لتغطية نفقات تناول المخدرات، لذا فعلى جميع الأسر الاهتمام بالبناء الديني لدى أبنائهم لإيجاد محصِّن أمام الانحراف”.

واكد الساعدي على “البناء العلمي والترقي بمستوى الأمة عن الجهل، لأنه ثاني الأسباب الرئيسية التي جعلت من الأمة أن تتعاطى بردة فعلٍ باردة مع واقعة كربلاء الجهل الذي تعيشه الأمة في فهم الإمامة ومسار أهل البيت في فهم الدين لذا عمد الإمام السجاد إلى تأسيس الجامعة الإسلامية في بيته وهي نواة ما أسسه الصادقان من الجامعة الإسلامية فيما بعد فعمد الإمام إلى شراء العبيد والموالي ويبدأ بتدريسهم مدة عام كامل ثم يعتقهم لينشرهم في المجتمع لتدريس علوم أهل البيت وكانت هذه الحركة هادئة لا تثير مخاوف السلطة آنياً كما فتح الدرس لطلابه في مسجد الرسول الأكرم ص فإن النهضة الاجتماعية تبدأ من النهضة العلمية والبناء التربوي السليم ، فالمجتمعات التي تتراقى علمياً تكون الآفات والمخاطر فيه أقل من غيرها”.

وحذر الساعدي “لربما اليوم في العراق وما يعيشه خير مثال بسبب تردي التعليم، وانحطاطه خير شاهد على ذلك، فإن زيادة الجهل سبب لازدياد الأمراض الاجتماعية الأخرى وعدم تطوره، فالعام الدراسي الذي شُرِّعت أبوابه أمام الطلبة مازال فقيراً من حيث توفير المستلزمات التعليمية فما زالت الكتب المدرسية غير كاملة والقرطاسية ليست بالمستوى المطلوب ودور العلم والمدارس التي أخذت تتصدع أكثر عما عليه من قبل نتيجة إهمالها وعدم رعايتها”.

ودعا الساعدي “لتبني مبادرة وطنية عليا لرعاية العملية التربوية بشكل خاص وإعطائها أولويةً في الاهتمام فإن مخرجات الإهمال والتقصير ستكون كبيرة ومؤلمة على مستقبل أبنائنا، فكان الإمام السجاد حريصاً على رعاية جناحي العملية التربوية بشكلٍ متوازن فإنه يهتم بتزكية النفوس لتوفير الوعاء العلمي السليم ومن ثم زرع العلوم فيها لتنتج جيلاً متعلما تعليما سليما”.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

حركة التغيير الكردية:الزيارة الخارجية المتكررة للبارزاني ستولد حروبا داخلية

السليمانية/اينانيوز/ادريس/أحمــد/حذرت جركة التغيير الكُردية ،اليوم الأحــد، النائبة عن حركة التغيير الكردية تافكة أحمد، اليوم الأحد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *