الرئيسية / العراق / هل سينجح بارزاني في تحقيق حلمه بدولة كردية مزعومة….وفرضية الحرب مع بغداد هل ستكون بديل للتفاوض

هل سينجح بارزاني في تحقيق حلمه بدولة كردية مزعومة….وفرضية الحرب مع بغداد هل ستكون بديل للتفاوض

 بغداد/اينانيوز/علاء علي/في الوقت الذي تعتزم فيه الحكومة الكردية ارسال وفد إلى بغداد لمناقشة ملف الانفصال سيمسك  هذا الوفد بورقتي الوضع الأمني الذي تعيشه المناطق العربية شمال البلاد وغربها، و”فرض الأمر الواقع” المتمثل بدخول قوات البيشمركَة الكردية الى مناطق تعتبرها بغداد ضمن حدود خارطتها في كركوك والموصل، في هذا الوقت يترأس رئيس الإقليم مسعود بارزاني وفداً آخر رفيع المستوى في حملة دولية لتعضيد انفصال كردستان عن العراق لتحقيق مكسب خاص له قٌبيل مغاردته لمنصبه من جهة ومن اخرى افهام الراي العام الكُردي بأنه القائد الأوحد الذي حقق للكُرد حلم الدولة الكردية التي حلموا بها منذ سنين طويلة وبالتالي الزعيم الخالد والقائد الذي يجب اطاعته في كل الظروف حتى وإن كانت على حساب المواطن الكردي المُثقل بالمشاكل والهموم.

عضو البرلمان العراقي عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني”اشواق الجاف” اوضحت في حديثٍ لوكالة الأخبار العربية الأوروبية” اينانيوز” ان “هناك ثلاثة وفود تمثل الإقليم ستزور بغداد والدول الإقليمية والدولة الأوربية لغرض مناقشة اجراء الاستفتاء في إقليم كردستان”، مؤكدة ان “هدف زيارة الوفد الكردي إلى العاصمة بغداد تحديداً هو مناقشة ملف الاستفتاء، مع الحكومة المركزية، ونتمنى ان نتوصل إلى حلول عن طريق الحوار، كون جميع خطوات كردستان دستورية”.

وعن احتمالية اقناع الوفد الكردي بتأجيل عملية الاستفتاء، أوضحت الجاف، ان “كردستان والشعب الكردي عازم على اجراء الاستفتاء في موعده دون أي تأجيل”، فيما رأت أن “الوفد الكردي قد يقنع بغداد باجراء الاستفتاء دون أي اعتراض أو تحفظ”.

من جهتها، اشارت النائبة عن محافظة نينوى نهلة الهبابي ، الى وجود  اتفاق بين العبادي وبارزاني بشأن انسحاب البيشمركة من الأراضي التي دخلت اليها بعد سقوط الموصل، لكن هذا الاتفاق لم يطبق إلى الآن رغم تحرير الموصل”.

واعربت الهبابي عن مخاوفها  من ان يكون  العبادي اتفق مع بارزاني على إعطائهم بعض الأراضي التي هي خارج حدود الإقليم ومتنازع عليها”، لافتة إلى أنه “على رئيس الوزراء عرض الاتفاق بشكل واضح وصريح امام الشعب العراقي وممثليه في البرلمان”.

وأوضحت، أن “هناك الكثير من النازحين يخشون من الرجوع الى مناطقهم بسبب سيطرة قوات البيشمركة عليها، حيث تنتظر انسحاب تلك القوات لكي تعود إلى منازلها”، مشددة على ضرورة “استثمار زيارة وفد إقليم كردستان إلى العاصمة بغداد من أجل إخراج قوات البيشمركة من الأراضي التي دخلتهال بعد سقوط مدينة الموصل”.

وأشارت النائبة الى ضرورة “ان ترفض بغداد اجراء الاستفتاء قبل انسحاب البيشمركة”، وذلك لكون “كردستان تسعى لشمل تلك المناطق بالاستفتاء”، على حد قولها.

 بدوره اشار عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي” اسكندر وتوت ” الى  أن “مسعود بارزاني” استغل الظرف الأمني الذي حدث في العراق وسقوط الموصل بيد تنظيم داعش، ليحرك قواته من اجل احتلال مناطق هي خارج حدود الإقليم”.

وبين وتوت، أن “هناك صمتا حكوميا مع بقاء قوات بارزاني بمناطق عراقية خارج حدود كردستان،مبيناً ان  بارزاني يسعى إلى ضم تلك المناطق إلى حلم الدولة الكردية” حسب رأيه

وأكد انه “في حال فشل الحكومة بإخراج القوات الكردية من الأراضي التي احتلتها بالحوار والطرق السياسي، فالخيار العسكري سيكون مطروح، والجيش العراقي هو من سيطرد الاحتلال الكردي”.

وأعلن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أن موعد اجراء الاستفتاء في إقليم كردستان سيكون في الـ 25 من شهر تموز الجاري.

والى جانب المعارضة التي تبديها بغداد، فإن السلطات في كردستان تواجه معارضة داخلية، متمثلة بحركة التغيير، التي يتهمها بارزاني بتأجيج الوضع السياسي في الإقليم، وتحريك الشارع ضده.

وتسعى الحكومة في كردستان الى تعضيد رغبتها باجراء الاستفتاء، بدعم دولي، عبر وفد يسعى لاقناع “الدول العظمى” بالوقوف الى جانبها في اجراء الاستفتاء، على الرغم من اعلان بريطانيا وامريكا والأمم لموقفها بشكل صريح، القائل بضرورة “ان يكون حسم الموضوع قراراً مشتركاً بين بغداد وأربيل”.

 

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

رئيس البرلمان العراقي يشيد بدور رجال الدين في حفظ وحدة العراق

بغداد/اينانيوز/علاء علي/اكد رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري ان كل الديانات في العالم دعت الى الحفاظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *