الرئيسية / العراق / برلماني كُردي:دعوة بارزاني لاستئناف عمل برلمان الاقليم هدفه استحصال التأييد السياسي لاستفتاء الانفصال

برلماني كُردي:دعوة بارزاني لاستئناف عمل برلمان الاقليم هدفه استحصال التأييد السياسي لاستفتاء الانفصال

 بغداد/اينانيوز/علاء علي/أعرب النائب في البرلمان العراقي عن كُتلة التغيير الكردي”هوشيار عبدالله” عن رفض كُتلته ، دعوة الحزب الديمقراطي الى استئناف عمل برلمان الاقليم المعطل ،لافتاً الى أن هذه الخطوة تأتي بهدف  استحصال التاييد السياسي لاستفتاء الانفصال المزمع اجراءه في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر المقبل،عادً في ذات الوقتِ  الاستفتاء بالمحاولة للتغطية على الفساد المستشري والاخفاق الاداري.

عبدالله أوضح في حديثٍ لوكالة الأخبار العربية الاوروبية”اينانيوز” ان “دعوة الحزب الديمقراطي بزعامة رئيس الاقليم المنتهية ولايته “مسعود بارزاني” الى استئناف اعمال برلمان الاقليم بعد تغيير رئيسه الذي هو من كتلتنا لن تكون ذات جدوى ولن نوافق عليها لغرض تمرير الاستفتاء ودعمه بالتأييد السياسي”.

واضاف ان “المشكلات التي يعاني منها اقليم كردستان كبيرة وعميقة ولن تكون خطوة اعادة عمل البرلمان حلا للمشكلات السياسية الداخلية”، مشيرة الى ان “الغرض من الترويج لاستفتاء الانفصال محاولة للتغطية على الفساد المستشري والاخفاق الاداري.

ووافق الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم  المنتهية ولايته”مسعود بارزاني” الاسبوع الماضي على تفعيل برلمان اقليم كردستان وفق الرئاسة الحالية للبرلمان.

وحدد الديمقراطي الكوردستاني شرطاً واحداً وهو أن يقوم حركة التغيير بتحديد شخص آخر مكان الرئيس الحالي للبرلمان في الجلسة الثانية للبرلمان.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

كتلة الاحرار تكشف عن اتفاق مع رئاسة البرلمان على جدولة استجوابات المسؤولين بعد العطلة التشريعية

بغداد/اينانيوز/علاء علي/كشفت كُتلة الأحرار البرلمانية النائبة عن كتلة الأحرار زينب الطائي، اليوم الأحد، عن وجود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *