الرئيسية / سيـــاسة / مسؤول إيراني:استهداف مواقع “داعش” في سوريا مرحلة جديدة من مكافحة الارهاب

مسؤول إيراني:استهداف مواقع “داعش” في سوريا مرحلة جديدة من مكافحة الارهاب

عواصم/متابعة/اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني” علاء الدين بروجردي” استهداف مواقع داعش من قبل الحرس الثوري، بداية مرحلة جديدة من مكافحة الارهاب.

واشار بروجردي في تصريح صحفي له اليوم الاثنين الى اطلاق 6 صواريخ على مواقع داعش في دير الزور بسوريا من قبل القوة الجوفضائية للحرس الثوري، وقال، ان هذه الخطوة شكلت استعراضاً كبيرا لاقتدار ايران في المنطقة وعزمها على مكافحة الارهابيين.

واضاف، ان هذه الخطوة تعد بداية لمرحلة جديدة من مكافحة الارهاب تم فيها استهداف مراكز الارهابيين بصواريخ دقيقة اطلقت من بعد مئات الكيلومترات بعد ان كانت ايران تشارك في مكافحة الارهاب بصورة استشارية وتلبية لدعوة من الحكومتين السورية والعراقية.

وتابع بروجردي، من المؤكد ان هذه الخطوة ستكون مؤثرة في حسابات الارهابيين خاصة الاميركيين وحلفائهم الاقليميين الذين عليهم ان يدركوا جيدا هذا التحذير الجاد وهو ان اي تآمر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سيواجه بردود من هذا القبيل بل اقوى واشد.

واضاف، ان هذا الاجراء الصاروخي للحرس الثوري يعتبر ردا مناسبا على مشروع القرار الاخير الصادر عن مجلس الشيوخ الاميركي بفرض حظر جديد ضد ايران.

وشدد بروجردي على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد حققت قدراتها في القضايا الصاروخية خلال فترة الحظر وان اميركا بفرض اجراءات حظر جديدة انما في الحقيقة تدق الماء في الهاون، ومن المؤكد اننا سنقوم بتطوير هذه القدرات باقتدار اكبر وسنستخدمها في اوقات الحاجة كتحرك رادع.

 

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وسيلة إعــلامية عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل أي جهة حزبية او سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

الرئيس الفرنسي :أتمنى تواجد روسيا في المجلس الأوروبي رغم الخلافات الموجودة

اينا نيوز/متابعة/أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، عن رغبته في تواجد روسيا داخل المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *