الرئيسية / العراق / نائب عن التحالف الوطني يستبعد حدوث صدامات في الأزمة الخليجية ويرجح نهاية أزمتها “سياسياً”

نائب عن التحالف الوطني يستبعد حدوث صدامات في الأزمة الخليجية ويرجح نهاية أزمتها “سياسياً”

بغداد/اينانيوز/علاء علي/استبعد النائب عن التحالف الوطني “علي البديري”  حدوث صدامات في الازمة الخليجية وذلك لان دولها صغيرة وغير قادرة على ادارة الحرب مرجحاً نهايتها سياسياً .

واشار البديري،في حديثٍ تابعته وكالة الاخبار العربية الاوروبية”اينانيوز” الى  ان “الصدامات والحروب في الازمة الخليجية مستعبدة وذلك لانها دول صغيرة وليس لها القدرة على ادارة الحروب والمعارك ، متوقعاً حسم الامور سياسياً وبدون اي تدخل عسكري ” .

ولفت الى ان “السعودية حاولت ان تبين قوتها في المنطقة من خلال هذه الازمة و فرض هيمنتها على بعض الدول لتكون تحت ادارتها واستخدمت سياسية لي الاذرع مع قطر لتكون درساً للدول الخليجية الأخرى” .

واشار الى “ان سياسية العراق المحايدة جاءت نتيجة لمعايشته الأزمة داخلياً ويسعى للدخول طرفاً في حل النزاع او الابتعاد عن الازمات التي تختلق هنا وهناك” .

وبين ان “العراق اليوم  يتبع سياسية الحوار والابتعاد عن الصدامات السياسية التي كان يستخدمها النظام السابق التي ولدت لنا الكثير من الحروب والازمات السياسية والاقتصادية “.

وبين ان العراق اليوم يخوض معركة كبيرة ضد الارهاب ولابد ان يكون لديه اصدقاء في المنطقة على المستوى الاقليمي والدولي ، ، موضحاً ان الازمة التي حصلت بين السعودية وقطر هي اساسها الازمات التي حصلت في العراق لان داعش اثر على دول كثيرة في المنطقة والعالم .

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

كتلة الاحرار تكشف عن اتفاق مع رئاسة البرلمان على جدولة استجوابات المسؤولين بعد العطلة التشريعية

بغداد/اينانيوز/علاء علي/كشفت كُتلة الأحرار البرلمانية النائبة عن كتلة الأحرار زينب الطائي، اليوم الأحد، عن وجود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *