الرئيسية / سيـــاسة / الرئيس الإيراني: قمة الرياض إستعراضية ولاقيمة لها وسنقف الى جانب سوريا والعراق ولبنان في مواجهة الارهاب

الرئيس الإيراني: قمة الرياض إستعراضية ولاقيمة لها وسنقف الى جانب سوريا والعراق ولبنان في مواجهة الارهاب

عواصم/متابعة/أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال مؤتمره الصحفي الأول بعد إعادة إنتخابه لفترة رئاسية ثانية اليوم الاثنين أن القمة التي عقدها السعودية بحضور الرئيس الأمريكي ترامب ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا قيمة سياسية لها وأنها استعراضية.

روحاني قال خلال مؤتمره أنه لايمكن مكافحة الارهاب من خلال مؤتمر، ومن يقف في هذه المنطقة في وجه الارهاب هو الشعب العراقي والسوري واللبناني والايراني عبر دبلوماسييه وسياسته.

وأضاف روحاني أن الشعب الإيراني سيبقى الى جانب شعوب سوريا والعراق ولبنان في عملية مكافحة الإرهاب، موضحا أن الشعب العراق والسوري هم من طردو داعش من المنطقة والشعب الايراني يقف الى جانبهم.وأضاف، من يمول الارهاب؟ هؤلاء لايمكنهم محاربة الارهاب، الشعب الامريكي لايمكن ان ينسى احداث 11 سبتمبر، الحكومة الامريكية لاتكافح الارهاب.وفي ردّه على أسئلة الصحافيين، قال رئيس الجمهورية أن السعودية قد نظمت مؤتمرات وعروض أكبر من تلك التي شهدناه بالأمس ويجب أن يعرف الجميع أن “إعطاء الأموال للقوى العالمية لن يحلّ مشكلة الارهاب في المنطقة”.وحول استمرار دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لحزب الله قال روحاني، حزب الله هو تيار معتمد من قبل اللبنانيين وشعوب المنطقة وفي البرلمان اللبناني ويحترمه المسيحيون في لبنان، اذن عبر الاتهامات (لحزب الله) لايمكن محاربة الارهاب.واضاف “انتم تعلمون منذ بداية الحكومة السابقة قلنا للعالم نحن نريد عالما خاليا من العنف والتشدد وهي ماتهدد المنطقة والعالم”.فترة التدخل في شؤون الداخلية للاخرين وفترة القمع عبر الاموال انتهت، وخلال الاعوام الماضية تقهقر الارهاب، ونحاول اليوم اجتثثاث هذه الظاهرة المشؤومة، ايران رأس الحربة في مكافحة الارهاب، ايران معروفة في العالم بصدق مقولتها وهم الان وصولوا الى ماكانت قالته وخصوصا منظمة الطاقة الذرية، حيث كانت ايران صادقة في محاربة الارهاب ووجه ايران وجها ناصع في مكافحة الارهاب وبمساعدة دول المنطقة سنكون رأس حربة محاربة الارهاب.وحول اتفاقية شراء السعودية السلاح من امريكا التي توصلت اليها خلال الايام الماضية مع أمريكا بمبلغ 100 مليار دولار ، أكد روحاني أن “السعودية قبل ذلك أيضا قد دفعت 100 مليار دولار خلال الحرب المفروضة على ايران، هناك الكثير من التجارب، ونتيجتها حصلت عليها السعودية، وها هي الان تكرر صرف مثل هذه المئات من المليارات من جيوب الشعب السعودي للامريكان لشراء السلاح مرة اخرى، نحن نصنع السلاح واي سلاح وليس لدينا مشكلة في صناعة السلاح، واسلحة السعودية لايمكن استخدامها دون الامريكان واستشارة الامريكان. الشعب السعودي صديقنا وجارنا ونحبه ومازلنا نحبه ، على السعودية اختيار الطرق الصحيح”.وقال : أن السعودية ستختار يوم ما صناديق الاقتراع لانها الان ليس لديها صناديق اقتراع، ليكون حكامها ليسوا عبر الوراثة بل عبر الانتخابات، عندها ستكون السعودية قوية.واضاف روحاني، سأكرث جهودي وانفذ مواعيدي وتركزت جهودي على مواعيدي، في الصادرات غير النفطية، موضحا أنه، سيكون لنا برامج ونعمل على تطبيقها، ستصل الصادرات النفطية الى ضعفين، نحن كل عام سنوفر 950 فرصة.رئيس الجمهورية اعتبر أن الشعب الايراني قوي بوحدته وانسجامه  وتمسّكه بدينه وثورته وقواه العسكرية المتمثلة بالجيش وحرس الثورة الاسلامية  تحت رعاية وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي.روحاني اعتبر أنّ إيران منفتحة على جميع الدول العالم وترغب بالتعامل معها على أساس الاحترام المتقابل والمصالح المشتركة.واعتبر روحاني أن الشعب الايراني قد رسم أفضل مشهد ديموقراطي عبر إدلاء أكثر من 42 مليون مواطن إيراني بأصواتهم في صناديق الاقتراع.وحول استمرار الولايات المتحدة بمواقفها المعادية لإيران قال الرئيس الإيراني في هذا المؤتمر أن امريكا ستنهزم بلاشك عند اختيارها طريق اخر، نأمل ان نتوصل الى هدوء من اجل التعامل، الامريكيون دائما يخطؤون في المنطقة حيث اخطؤوا في افغانستان وسوريا والعراق، وأمل ان تفكر الحكومة الامريكية بمصالح الشعب الامريكي وليس بمصالح الاخرين. وفي اجابته على سؤال وكالة “اريا” حول الركود الاقتصادي في البلاد، قال روحاني، الركود لم يكن استعماله بشكل دقيق سابقا، نحن لاول مرة وصلنا الى تلك الاحصائية التي كنا نعول عليها قبل 12 عاما، المسكن يوجد فيه ركود فقط، لدينا برامج للتنمية والدعم الاقتصادي، نحن نحتاج للاستثمار والادراة والعلاقات الدولية لنمو الاقتصاد، كما تمكنت الحكومة من تحكيم الركود خلال العامين الماضيين بالتأكيد ستكون ناجحة مستقبلا في برامجها، والفائض الذي حصلنا عليه في الاتفاق النووي سنستخدمه في قطاع التنمية.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية"أينانيوز"عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

انتخاب مرشح الأحزاب الداعمة للانفصال”روجر تورينت “رئيسًا لبرلمان كتالونيا

اينانيوز/انتخب برلمان كتالونيا اليوم الأربعاء (17 يناير) السياسي المؤيد للاستقلال روجر تورينت رئيسا له في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *