الرئيسية / تقارير و حوارات / ماخوس لــ”أينانيوز”ملف المفاوضات السورية لايزال يحبو في مكانه والموقف الامريكي يجب ان يكون اكثر شدة مع النظام السوري

ماخوس لــ”أينانيوز”ملف المفاوضات السورية لايزال يحبو في مكانه والموقف الامريكي يجب ان يكون اكثر شدة مع النظام السوري

باريس/اينانيوز/صالح العلي/اكد عضو الهيئة العليا للمفوضات السورية”منذر ماخوس”ان ملف المفوضات لايزال يحبو في خطواته الاولى على الرغم من دورتين متتاليتين كانت مخصصة للامور الاطارية ولجدول الاعمال لذلك لايمكن القول انه يوجود تقدم خطوة واحدة على الاطلاق ،الا انه يمكن القول ان القطار وضع على السكة لكن لانعرف في اي اتجاه يمكن ان يذهب هذا القطار وفي اي مدة يمكن ان يصل الى نهايته في اشارة الى مسار المفاوضات بين الامم المتحدة والنظام السوري.

 واوضح ماخوس في حديثِ لوكالة الاخبار العربية الاوروبية”اينانيوز” أن الامور وكانها في بدايتها من جديد وخاصة في ظل التطورات التي حصلت  على الارض وخاصة بعد العمل العسكري الامريكي الذي طال مواقع جيش النظام مؤخراً وهي رسالة رمزية لحد الان وسوف تتطور الامور الى ماهو اوسع واشمل وخاصة من منظور العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية وروسيا والتفاهم الذي قد يصلون اليه ولربما ستكون هنالك صفقة جديدة بخصوص الموضوع السوري الا ان الامور لاتزال بدون اي تقدم على الرغم من وجود بعض النوايا لدى المعارضة السورية للوصول الى حل وانتقال سياسي بكل معنى الكلمة الا ان النظام ليس على نفس هذا التوجه وهذا هو سبب التحرك الامريكي الاخير ضد النظام لاجباره على القبول بالعملية السياسية كونه لايرغب الحل السياسي بالمطلق.

واضاف ماخوس ان النظام السوري  يحاول الالتفاف والدوران على جميع القرارات الدولية لضمان بقائه بوجود الحلفاء الداعمين عبر الاستعاضة عما يسميه بالمصالحات الوطنية وهذا لن يتم على الاطلاق على الرغم من وجود تقدم حصل على الارض وبالتالي لايمكنه القبول بعملية الانتقال السياسي.

وبخصوص اختلاف توجهات قوى المعارضة السورية حيال المفاوضات اشار ماخوس الى وحدة المواقف لدى الفصائل السورية ،على الرغم من وجود بعض المفارقات وخاصة مايتعلق بمنصة موسكو  على وجه التحديد ،ومجموعة القاهرة  من الناحية السياسية لنا معها تقارب وليس تطابق بالتاكيد اما البقية فعملياً ليست هنالك خلافات سياسية حول الوسائل وافاق الحل السياسي ،وهذه الامور تُسقط بعض الاشكالات ولكنها ليست معضلة ،والمعضلة الرئيسية هي ان النظام السوري لايقبل بالحل السياسي.

وبخصوص الجولة الجديدة من مفاوضات(جنيف 5) اعرب ماخوس عن امله في ان تسهم التطورات الاخيرة على الساحة  في تحريك ملف المفاوضات بشكل اسرع الا ان المطلوب بعض التفعيلات الاخرى بما في ذلك رسالة امريكية اخرى اكثر صلابة لاجل عدم بقاء اي اوهام  لدى النظام السوري تمكنه من يحل الامور عسكرياَ.

 

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

موسكو وأنقرة وطهران(تحالف ثلاثي) بمواجهة واشنطن في سوريا

اينانيوز/متابعة/رغم اختلاف أهدافهم في سوريا بيد أن الأطراف الثلاثة(روسيا،تركيا،ايران) لها مصلحة اليوم في قيام تحالف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *