الرئيسية / سيـــاسة / بيونغ يانغ تتحدى واشنطن وتتمسك ببرنامجها النووي

بيونغ يانغ تتحدى واشنطن وتتمسك ببرنامجها النووي

عواصم/متابعة/قالت كوريا الشمالية، اليوم الاثنين، إنها لا تخشى التهديدات الأمريكية بالقيام بعمل عسكري استباقي ضدها لوقف تطوير برنامجها النووي.

يأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من تصريح وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أن الخيار العسكري مطروح أمام بلاده ضد كوريا الشمالية، في حال استمرار أنشطتها النووية.

وانتقد أحد المتحدثين باسم وزارة الخارجية في كوريا الشمالية تصريحات الوزير الأمريكي قائلًا إن بلاده لا تخف من تلك التهديدات ولن تتراجع عن برنامجها النووي.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية (رسمية) عن المتحدث، الذي لم تذكر اسمه، قوله إن “القوة النووية هي سيف العدالة الثمين للدفاع عن الوطن الاشتراكي وحماية حياة شعبه”.

وأضاف المتحدث أنه “ينبغي على الولايات المتحدة أن تقبل بكوريا الشمالية بلدا نوويًا، ولديها القدرة والإرادة على الردّ الكامل لأي حرب ترغب الولايات المتحدة في إشعالها”.

والجمعة الماضي، قال وزير الخارجية الأمريكي، خلال زيارته لكوريا الجنوبية، إن بلاده “لا تريد أن تصل الأمور إلى صراع عسكري، ولكن في حال صعدت (بيونغ يانغ) من تهديدها، فسيكون هذا الخيار مطروحًا على الطاولة”.

وفي 6 مارس/ آذار الجاري، أعلنت قيادة القوات المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، أن بيونغ يانغ، أطلقت 4 صواريخ بالستية باتجاه بحر اليابان، الأمر الذي فاقم التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وفي تصريحات صحفية، مؤخراً، قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إن “الصواريخ البالستية الأربعة، التي أطلقت بشكل متزامن، تهدف لضرب القوات العسكرية المعتدية الإمبريالية الأمريكية في اليابان، في حال الطوارئ”.

عن Al Salihi

وكالة الأخبار العربية الأوروبية "أينانيوز" وسيلة إعــلامية عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل أي جهة حزبية او سياسية سواء داخل العراق أو خارجـه هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب

شاهد أيضاً

فلسطين تتوعد مسؤولي السجون الإسرائيلية بالملاحقة القانونية أمام المحكمة الجنائية الدولية

اينا نيوز/متابعــة/ توعـدت فلسطين اليوم الاثنين ،مسؤولي السجون الإسرائيلية بالملاحقة القانونية أمام المحكمة الجنائية الدولية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *