الرئيسية / عربي دولي / المخابرات البريطانية “تكسر القاعدة” بسبب ترامب

المخابرات البريطانية “تكسر القاعدة” بسبب ترامب

عواصم/متابعات/في خطوة تعد نادرة في تاريخها، كسرت وكالة الاستخبارات البريطانية قواعدها لتعلن بيان هام يتعلق بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأعلنت الوكالة في بيان نفيها القيام بالتجسس على ترامب، خلال حملته الانتخابية أو بعد توليه الرئاسة.

وكان المحلل السياسي، أندرو نابوليتانو، في قناة فوكس نيوز الأميركية، صرح بأن بريطانيا تجسست على الرئيس ترامب، وهو الاتهام الذي كرره في كلمته المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر.

وزعم نابوليتانو، خلال ظهوره في برنامج “فوكس والأصدقاء”، إن الرئيس السابق، باراك أوباما، بدلا من أن يأمر وكالات الولايات المتحدة بالتجسس على ترامب، استعان بأجهزة المخابرات البريطانية، وبالأخص مقر الاتصالات الحكومية البريطانية (GCHQ)، وهو ما يعادل وكالة الأمن القومي (NSA) في الولايات المتحدة، التي تراقب الاتصالات الإلكترونية في الخارج.

من جانبه، أوضح ضابط بجهاز المخابرات البريطاني، في تصريحات إلى وكالة “رويترز” أن “بريطانيا لم تتجسس مطلقا على ترامب، وما أثاره المحلل الأميركي على قناة فوكس نيوز عار تماما من الصحة”.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

الكشف عن محاولة اغتيال الرئيس التركي خلال زيارته الاخيرة لليونان

اينانيوز/متابعة/قالت وسائل إعلام يونانية إن التحقيقات الأولية التي جرت مع تسعة عناصر من حزب التحرير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *