الرئيسية » عربي دولي » المخابرات البريطانية “تكسر القاعدة” بسبب ترامب
WASHINGTON, DC - MARCH 13: President Donald Trump attends a meeting on healthcare in the Roosevelt Room of the White House on March 13, 2017 in Washington, DC. The House Republicans' bill known as the 'American Health Care Act', which is intended to replace the Affordable Care Act and is endorsed by President Trump, has faced criticism from both Republicans and Democrats. (Photo by Michael Reynolds-Pool/Getty Images)

المخابرات البريطانية “تكسر القاعدة” بسبب ترامب

عواصم/متابعات/في خطوة تعد نادرة في تاريخها، كسرت وكالة الاستخبارات البريطانية قواعدها لتعلن بيان هام يتعلق بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأعلنت الوكالة في بيان نفيها القيام بالتجسس على ترامب، خلال حملته الانتخابية أو بعد توليه الرئاسة.

وكان المحلل السياسي، أندرو نابوليتانو، في قناة فوكس نيوز الأميركية، صرح بأن بريطانيا تجسست على الرئيس ترامب، وهو الاتهام الذي كرره في كلمته المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر.

وزعم نابوليتانو، خلال ظهوره في برنامج “فوكس والأصدقاء”، إن الرئيس السابق، باراك أوباما، بدلا من أن يأمر وكالات الولايات المتحدة بالتجسس على ترامب، استعان بأجهزة المخابرات البريطانية، وبالأخص مقر الاتصالات الحكومية البريطانية (GCHQ)، وهو ما يعادل وكالة الأمن القومي (NSA) في الولايات المتحدة، التي تراقب الاتصالات الإلكترونية في الخارج.

من جانبه، أوضح ضابط بجهاز المخابرات البريطاني، في تصريحات إلى وكالة “رويترز” أن “بريطانيا لم تتجسس مطلقا على ترامب، وما أثاره المحلل الأميركي على قناة فوكس نيوز عار تماما من الصحة”.

شاهد أيضاً

مناورات في المتوسط تنفذها فرقاطة روسية

اينانيوز/متابعة/أجرت الفرقاطة الروسية “الأميرال غريغوروفتش” المزودة بصواريخ “كاليبر” المجنحة، عمليات رماية مدفعية وتدريبات أخرى في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *