الرئيسية » عربي دولي » الجنرال ستيفن تاونسند يُقلل من احتمالات زيادة كبيرة في القوات في العراق وسورية

الجنرال ستيفن تاونسند يُقلل من احتمالات زيادة كبيرة في القوات في العراق وسورية

أينانيوز/متابعــة/قلل قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ستيفن تاونسند من احتمالات نشر بلاده أعداداً إضافية كبيرة من قوات التحالف لمحاربة تنظيم داعش على الرغم من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس خياراته لتسريع وتيرة الحملة.

وقال الجنرال تاونسند متحدثاً عبر مؤتمر بالفيديو من خلال إفادة صحافية في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون): ” لا أتوقع أن نستقدم أعداداً كبيرة من قوات التحالف لأن ما نقوم به في الحقيقة يحقق نجاحاً “.

وتابع قوله ” لكن في حال جلبنا قوات إضافية فسنرتب ذلك مع شركائنا المحليين هنا في العراق وفي سورية لضمان تفهمهم لأسباب قيامنا بذلك وللحصول على دعمهم”.

جنرال أمريكي يقلل من احتمالات زيادة كبيرة في القوات في العراق وسورية

وفي سياقِ منفصل”انسحبت قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية عمادها) مساء امس الأربعاء، من قريتين استراتيجيتين بريف منبج، أمام قوات “درع الفرات” المدعومة من قبل الجيش التركي.

وأكدت مصادر عسكرية مطلعة من ريف منبج ، أن “الهجوم العنيف الذي شنته قوات درع الفرات مع قوات خاصة ومدرعات تركية باتجاه مواقع سوريا الديمقراطية جنوب غربي منبج، أسفرت عن انسحاب الأخيرة من قريتي تل لورين وقارة، قرب بلدة عريمة الاستراتيجية”، لافتة إلى أن “القوات المهاجمة تستمر في التقدم باتجاه بلدة العريمة”.

ونوهت المصادر ذاتها إلى أن “المدفعية والدبابات التركية أمطرت مواقع سوريا الديمقراطية بعشرات القذائف، ما تسبب بوقوع إصابات في صفوفها وخسائر في الأسلحة والعتاد”، مشيرة إلى أن الاشتباكات لازالت مستمرة بشكل عنيف”.

وكانت فصائل “درع الفرات” المدعومة بقوات خاصة تركية، قد شنت امس الأربعاء، هجوماً كبيراً ومن عدة محور على مواقع قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية عمادها) بريف منبج الجنوبي الغربي، واندلعت اشتباكات عنيفة.

 

شاهد أيضاً

هيومن رايتش ووتش والتحقيق الدولية تُنددان بـ«القمع» في شمال المغرب

اينانيوز/متابعة/نددت منظمات حقوقية بـ«قمع» السلطات المغربية للحركة الاحتجاجية السلمية في شمال المغرب، وسط دعوات لفتح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *