الرئيسية / عربي دولي / الاستخبارات الامريكية تنفي حجب معلومات حساسة ومهمة عن الرئيس دونالد ترامب

الاستخبارات الامريكية تنفي حجب معلومات حساسة ومهمة عن الرئيس دونالد ترامب

عواصم/متابعــة/نفى الناطق باسم مكتب مدير الاستخبارات الوطنية حجب معلومات حساسة ومهمة عن الرئيس دونالد ترامب قائلا: إن أي افتراض أن الوكالات الاستخباراتية الأمريكية تحجب معلومات ولا تزود الرئيس وفريقه للأمن القومي أفضل الاستخبارات ليس صحيحًا”.
وكانت قد كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن الأجهزة الأمنية تتعامل بحرص مع ترامب الذي تدور حوله الشبهات لتعاونه سرا مع روسيا.
وأضافت أن الاستخبارات الأمريكية أخفت معلومات حساسة عن الرئيس، خوفا من تسريبها أو المساومة عليها.
وأوضحت الصحيفة أن الحجب سببه ليس التعاون بينه وبين روسيا فقط، إنما العداء الذي أظهره حيال الوكالات الأمنية.
وقرر المسئولون عدم إطلاع ترامب على المصادر والأساليب التي تستعين بها الوكالات لجمع تلك المعلومات، ويشمل ذلك إخفاء الوسائل المستخدمة للتجسس على حكومة أجنبية.
وقال مسئول أمريكي على رأس عمله للصحيفة، إن بعض المعلومات حجبت عن ترامب، خوفا من تعرضها للاختراق أو التسريب.
وقال المسئولون الحاليون والسابقون الذين نقلت عنهم الصحيفة إن قرار عدم الافصاح عن المصادر والأساليب الاستخباراتية ينبع خصوصًا من أعراب ترامب مرارًا عن إعجابه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ودعوته خلال الحملة الانتخابية روسيا لمواصلة قرصنة البريد الإلكتروني لمنافسته هيلاري كلينتون.
وقال مسئول في البيت الأبيض: “لا شيء يدفعنا إلى التصديق بالرواية المنشورة (حجب المعلومات عن ترامب) وأنها حدثت بالفعل.

عن Al Salihi

وكالة الابناء العربية الاوربية”أينانيوز”عراقية بنكهة عربية اصيلة لاتمثل ولاتمت باي صلة لاي جهة حزبية او سياسية سواء داخل وخارج العراق هدفها نقل الحقائق كما هي دون تزييف او رتوش تنبذ العنصرية والطائفية والاستغلال البشري وتعمل على نشر مفاهيم المحبة والامن والسلام في العالم وتحترم خاصية كل الاديان والطوائف والمذاهب وتشدد على اهمية تعزيز الروابط الاجتماعية بين الناس

شاهد أيضاً

مستوطنون صهاينة يقتحمون باحات المسجد الأقصى في القدس، بحماية من الشرطة الإسرائيلية

اينانيوز/متابعة/أقدم مستوطنون صهاينة، الأحد، على اقتحام باحات المسجد الأقصى في القدس، بحماية مشددة من عناصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *