الرئيسية » سياسة » الجبهة الوطنية الفرنسية تتهم المرشح الرئاسي”إيمانويل ماركون”بطعن فرنسا في الخارج

الجبهة الوطنية الفرنسية تتهم المرشح الرئاسي”إيمانويل ماركون”بطعن فرنسا في الخارج

باريس/متابعــة/اتهم واليران دو سان جوست المسؤول في الجبهة الوطنية وزير الاقتصاد السابق والمرشح الرئاسي المستقل “إيمانويل ماكرون” بأنه طعن فرنسا في الخارج.
وأثارت تصريحات ماكرون حول استعمار فرنسا للجزائر الانتقادات والاستنكار، وقال ماكرون إن بلاده استعمرت الجزائر، واصفا ذلك بأنه جريمة ضد الإنسانية، حسبما أفادت تقارير فرنسية.
وقال المرشح الرئاسي: “إن الاستعمار يدخل ضمن ماضي فرنسا، إنه جريمة، بل جريمة ضد الإنسانية، وعمل وحشي، وهو جزء من هذا الماضي الذي يجب أن نشاهده أمامنا ونقدم اعتذاراتنا للذين ارتكبنا بحقهم هذه التصرفات”.
وأضاف: “لكن لا يمكن مسح كل شيء، ففرنسا نقلت قانون حقوق الإنسان في الجزائر، لكنها نست أن تقرأه (تعبير مجازي يعني عدم احترام مضمونه).
وحسب ماكرون، فإن الاعتراف بوجود هذه الجرائم لا يجب أن يقودنا لتحميل المسئوليات والتوريط لأنه لا يمكن بناء أي شيء على ذلك.
وتطالب الجزائر رسميا وشعبيا منذ الاستقلال عام 1962 باعتذار رسمي لفرنسا عن “جرائمها” الاستعمارية، فيما تقول سلطات باريس إن الأبناء لا يمكن أن يعتذروا عما ارتكبه الآباء والأجداد.
واستنكر مسئولون يمينيون ويمينيون متطرفون فرنسيون أمس الأربعاء تصريحات المرشح الرئاسي، وترفض باريس حتي الآن الاعتراف بذلك.
وقالت بعض وسائل الإعلام الجزائري: إن اعتراف ماكرون بجرائم بلاده ضد الإنسانية في الجزائر فجر زلزالا سياسيا في باريس”.
يذكر أن فرنسا استعمرت الجزائر منذ 1830 حتى العام 1962 عندما نالت استقلالها، بعد حرب تحرير استمرت ثمان سنوات لا تزال تلقى بثقلها على العلاقات بين البلدين.

شاهد أيضاً

مسؤول أُممي:مقترحات الرئيس الأمريكي لتقليص الموازنة تهدد عمل الأمم المتحدة

عواصم/متابعة/قال الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريكاليوم الأربعاء، إن مساعي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتقليص …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *